Advertisement
القاهرة ـ (د ب أ)- أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رفض المملكة للتدخلات الإيرانية ولنهجها في إشعال الفتن الطائفية، وحث قطر على تغيير سياسة التدخل في شؤون دول المنطقة.
وقال الجبير، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرتها اليوم الأربعاء :”نؤمن بسيادة الدول ونؤمن باحترام القانون الدولي وكذلك احترام مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، ولذلك نرفض تدخلات إيران في شؤون الدول العربية، بالإضافة إلى دعمها وإشعالها للفتن الطائفية وأيضا دعمها للإرهاب”.
وحول تطورات الأزمة القطرية، قال :”على قطر أن تدرك أن تصرفاتها يجب أن تتغير، وسياساتها يجب أن تتغير كذلك، ونقصد ما يتعلق بدعم التطرف ودعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة؛ لأنها أمور غير مقبولة”.
وعن رؤيته للأوضاع في اليمن، قال :”نود أن نجدد أن السعودية ودول التحالف تدعم الشرعية في اليمن، وتؤمن بحل سياسي مبني على المبادرة الخليجية ومخرجاتها، وكذلك الحوار الوطني اليمني ومخرجاته، بالإضافة إلى قرار مجلس الأمن .2216 كما نذكر بأن التدخل العربي هناك جاء استجابة لطلب الحكومة الشرعية اليمنية لتخليص اليمن من قبضة ميليشيا متطرفة تابعة لإيران وتحاول السيطرة على البلاد؛ لذلك نقول إننا لن نسمح بذلك حتى تعود الأوضاع مستقرة في بلاد اليمن”.

أول خبر رسمي عن ” غياب” الملك منذ تسعة ايام ... ومسئول يؤكد إجازة “سيدنا” السنوية
أول خبر رسمي عن ” الغياب” منذ تسعة ايام:
عاهل الاردن يشارك في منتدى “صن فالي”
ومسئول بارز يؤكد إجازة “سيدنا” السنوية تزامنت مع زيارته الأخيرة لواشنطن ولا مبرر لإصدار بيانات للرأي العام .
تم الإعلان رسميا في الاردن الاربعاء عن مشاركة الملك عبدالله الثاني وزوجته الملكة رانيا العبدالله بمنتدى “صن فالي” الأمريكي الشهير غدا الخميس في أول خبر له علاقة بنشاط ملكي منذ اكثر من عشرة ايام.
 وقال بيان رسمي ان الملك سيلتقي نخبة من اهم المستثمرين وقادة الصناعة في العالم في المنتدى الامريكي بغرض شرح افاق الاستثمار في بلاده.
 واثار غياب الملك الطويل في الولايات المتحدة جدلا واسعا خلال الاسبوعين الماضيين.
 وقلل مسؤول بارز تحدث لـ”رأي اليوم ” من أهمية الجدل الشعبي والسيناريوهات التي نشرها كثيرون بسبب غياب الملك في واشنطن بعد لقاء شهير جمعه بالرئيس دونالد ترامب.
وكان نشطاء قد طالبوا الحكومة الاردنية بإصدار بيان رسمي يتضمن ابلاغ الشارع بان العائلة المالكية في “إجازة اعتيادية” ولا مبرر لأي تأويلات.
وبثت وكالة الانباء الرسمية بترا قبل تسعة ايام خبرا مقتضبا عن اداء الأمير رعد بن زيد اليمين الدستورية نائبا للملك، الأمر الذي يعني بان ولي العهد الامير حسين بن عبدالله غادر البلاد ايضا.
وقال المصدر الذي فضل عدم بيان هويته: “ان جلالة “سيدنا” يقضي اجازة سنوية خاصة في امريكا ” مضيفا :”ان اجازة الملك الخاصة تزامنت مع زيارته الرسمية للولايات المتحدة الامريكية المقررة منذ 3 شهور”.
وزاد  المسؤول الاردني، ان الاجازة سنوية وعادية ولا تحتاج الى بيانات وتطمينات للرأي العام لافتا الى ان الحياة في الاردن طبيعية حيث تدار بمؤسسات ويحكمها القانون.
وبرزت في الآونة الاخيرة مقالات لكتاب رأي، حيث تبنتها مؤسسات بعينها تقلل من القلق المتصاعد من الغياب الملك في هذه الظروف التي تمر بها البلاد بسبب الازمة الاقتصادية والاطاحة بحكومة د. هاني الملقي ودون تطمينات رسمية.
والاردن لا يختلف عن دول النميمة العربي الذي سير بها متربصون الشائعات خدمة لأغراضهم الشخصية، على حد تعبير المسؤول.
يذكر ان الاجازات الملكية الخاصة قد تمتد لنحو شهر في بعض الاحيان. ـ “رأي اليوم” ـ رداد قلاب