Advertisement

 يوفر الاردن منصة اقليمية ملائمة لتطوير صناعة النقل البري بما يساهم في تحسين الاعتماد المتبادل بين الدول العربية وتسهيل عبور الافراد والسلع بين اسواق دول المنطقة، ذلك من خلال الاتحاد العربي للنقل البري المنضوي تحت مظلة الجامعة العربية واحد اهم الاتحادات النوعية، ويتخذ الاتحاد عمان مقر الادارة العامة له، ويضم الاتحاد 100 شركة نقل نقل للأنماط المختلفة من 16 دولة عربية، ويعتبر الاتحاد من انشط مؤسسات الجامعة العربية.

اكد ذلك رئيس الاتحاد العربي للنقل البري، المدير العام لشركة النقليات السياحية الاردنية / جت، ووزير النقل السابق المهندس مالك حداد، وقال في حوار مع « الدستور» : حرية النقل البري لكافة الاغراض والاستخدامات يعتبر مكونا رئيسيا من الحداثة وتطور المجتمعات، مؤكدا ان من اهم اهداف الاتحاد العربي للنقل البري تنمية اقتصادات المنطقة من خلال النقل البري للركاب والشحن، مؤكدا ان 80% من التجارة البينية العربية تتم من خلال النقل البري بين الدول الاعضاء في الاتحاد العربي للنقل البري.

واضاف المهندس مالك ان الاردن الذي يستضيف الامانة العامة للاتحاد يحرص على توسيع شبكات النقل البري العربي، وفي سبيل ذلك وقع عددا من إتفاقيات تعاون ثنائي ومتعدد الاطراف لتسهيل النقل البري، كما وقع مع الاتحاد الجمركي العربي التابع للجامعة العربية لتسهيل نقل البضائع والافراد من خلال الشركات الاعضاء في الاتحاد مع منحها الاولوية في المنافذ الجمركية والحدودية.
الكفاءة والاستعداد لتقديم الخدمة

وحول ألية عمل الاتحاد والاطر المنظمة لعمله قال مالك حداد ان مجلس الادارة ينتخب ديمقراطيا لا سياسيا مرة كل اربع سنوات رئيس مجلس الادارة، ويتم البحث عن الكفاءة والاستعداد الشخصي لتقديم الخدمات للاعضاء والشركات بما يعود بالمنفعة على جميع الاطراف.

الاردن بدوره قدم رعاية موصولة للاتحاد وقدم قطعة ارض شرق عمان في منطقة الماضونه لبناء اكبر مركز تدريبي للسائقين في الوطن العربي، وحاليا تتم متابعة الامر مع وزارة النقل والشروع في الاجراءات العملية، وهناك إتفاقية مع وزارة النقل الاردنية والاتحاد العربي للنقل البري، والاتحاد الدولي للنقل IRU للمساهمة في إنشاء مفر المركز التدريبي في الاردن، ويشكل المركز نواة لإقامة مراكز تدريبية في دول عربية اخرى، وسيكون لمراكز التدريب فوائد كبيرة على مستوى تعليم السائقين بما ينعكس ايجابيا لتخفيض الحوادث المرورية، والالتزام بالقوانين المرورية في الدول العربية.

واضاف حداد ان المركز يمنح السائقين شارة الاتحاد الدولي للنقل بما يمكنه من الحصول على تسهيلات خلال عبور المراكز الحدودية للشاحنات والحافلات، لاسيما الى اوروبا عبر تركيا، مؤكدا ان هذه التسهيلات تؤدي الى تحسين مستويات التجارة بين دول المنطقة والاتحاد الاوروبي وتسريع وتائر نموها.

2018 عام يبشر بنمو السياحة

شكلت اشهر العام الماضي بداية تحسن تدفق السياحة الى الاردن، وتؤكد المؤشرات الاولية للعام 2018 استمرار التحسن في القطاع السياحي مع تسجيل قدوم مجاميع سياحية جديدة من اسواق لم تكن سابقا تعتمد الاردن مقصدا سياحيا، وهذا الامر مبشر للغاية، ويشير الى نجاح برامج الترويج التي نفذتها هيئة تنشيط السياحة، ووزارة السياحة الاردنية بالتعاون مع شركات طيران اقليمية والتسهيلات التي قدمت لتحويل الاردن الى مركز لاستقطاب السياحة، ورفع مساهمة السياحة الى مستويات افضل، وحسب ارقام رسمية صدرت عن وزارة السياحة والاثار فقد نمت السياحة بمعل 14% خلال الربع الاول من العام الحالي بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وهذه الارقام تؤكد نجاح تعاون القطاعين الحكومي والخاص في تحقيق هذا النجاح.

«جت» : حدثنا مبكرًا أسطولنا

وحول استعداد شركة النقليات السياحية الاردنية/ جت (رائدة النقل السياحي المتخصص) قال حداد لقد حدثنا مبكرا منذ العام 2017 بشراء 20 حافلة سياحية لخدمة السياحة الوافدة، حيث ارتفع عدد الحافلات السياحية الحديثة والمجهزة بكافة وسائل الراحة الى 100 حافلة، وخلال الاشهر المقبلة سنضيف 10 حافلات جديدة.

مبادرات لتنشيط السياحة

ومن المبادرات الجديدة التي اعلنت عنها «جت» وتنفذها حاليا إدخال نمط جديد للنقل في البلاد وهو الباص السياحي المكشوف داخل المدينة، ولقي استحسان السياح والمواطنين، وتقوم الباصات المكشوفة رحلات سياحية مكوكية في العاصمة، وسيتم تعميم هذه الخدمة في العقبة ومادبا.

واضاف م.حداد ان الشركة طورت خططها للباص السياحي المكشوف اتباع اسلوب الوصول الى الموقع السياحي ويعود لاحقا بحافلة اخرى بتذكرة شاملة ( HOP ON HOP OFF ) والهدف زيادة مدة إقامة السائح والاستمتاع بالمواقع السياحية، وهذا النوع من الخدمة معمم على كافة المناطق السياحية في المملكة ( البحر الميت، المغطس، مادبا / نيبو، البتراء، جرش عجلون، وبيلا ام قيس) .
وفي نفس الاتجاه توفر شركة جت رحلات بأسعار مشجعة للسياح بالتعاون مع USAID لتسيير رحلات منتظمة يوميا، اسبوعيا الى وادي رم، القصور الصحراوية، وهناك خطة طموحة لربط المثلث الذهبي ( البتراء، العقبة، ووادي رم) ومن النتظر اطلاق المشروع قريبا هذا الصيف.

وضمن مبادرات شركة جت، رعاية مهرجانات سنوية منها مهرجان جرش، الفحيص بتوفير رحلات منتظمة لاماكن إقامة فعاليات المهرجانات بكلف بسيطة، وإعتماد مكاتب الشركة لبيع بطاقات الدخول الى حفلات المهرجان حيث توفي الشركة 12 موقعا لذلك، كما تقدم خدمة تنقل الفنانين والطواقم والكادر من والى المهرجان مجانا.

السياحة الداخلية مصدر رئيس للتشغيل

ربما يتأثر المواطن من معاملة السائح الاردني من حيث الاسعار السياحية اعلى من الاجنبي خصوصا في الفنادق، ويؤكد م.حداد ان شركة « جت» تحاول تشجيع السياحة الداخلية التي تعتبر مصدرا اساسيا لتشغيل جميع القطاعات السياحية في الاردن ضمن حزمة قليلة التكاليف لاسيما في مواسم الاعياد والعطل الرسمية.

الحجز إلكترونيا لخدمة الفلسطينيين

ومن المبادرات المهمة اطلقت شركة النقليات السياحية الاردنية « جت» خدمة الحجز الالكتروني لرحلات جسر الملك حسين ذلك باعتماد ( جوجل بلاي & وآب ستور )، حيث يمكن للمسافرين من الاردن الى الضفة الغربية وبالعكس بإعتماد تقنيات عصرية تخفض الجهد والمشقة واستخدام حافلات حديثة ومجهزة لنقل الركاب وفق ترددات منتظمة ومعلن عنها وتعتمد الشركة ارقى المعايير الدولية .
كما تقدم الشركة خدماتها العادية والمسافرين المميزين ( VIP)، وجهزت الشركة 20 حافلة للقيام بهذه الخدمات وتتم بيسر واظهرت التجربة مدى التسهيلات والدقة التي تنفذها الشركة وطواقمها..

وقال م.مالك حداد ان الخدمة الجديدة تضاف الى سلسلة الخدمات التي تقدمها الشركة للمسافرين والركاب داخل المنطقة لكافة الاستخدامات، وتساهم في تحسين قطاع نقل الركاب وفق سياسات وبرامج محكمة تنفذها الشركة.

واوضح ان الحجز المسبق من قبل المسافرين يؤدي الى توفير الجهد والمال على المسافرين والتزام الشركة بمواعيد انطلاق الحافلات ووصولها الى المحطة الاخيرة التي تقصدها، مؤكدا ان الشركة التي تطور عملياتها بشكل مستمر تحرص على تقديم الخدمات الفضلى للمسافرين وفق معايير عالية المستوى. الدستور