Advertisement
 رحبت السعودية، الخميس، باتخاذ الاتحاد الدولي لكرة القدم 'فيفا' إجراءات قانونية تجاه القرصنة التي تنتهجها قناة 'بي آوت كيو' (beoutQ)، داخل المملكة، عبر مواصلة بث مباريات مونديال روسيا.

والأربعاء، قرر الفيفا تكليف محام لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في السعودية، تجاه القرصنة التي تنتهجها قناة 'بي آوت كيو'.

وتعقيبا على ذلك، قالت وزارة الإعلام السعودية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية بالبلاد (واس)، إنها 'ترحب بإعلان الفيفا لمكافحة قرصنة شبكة بي أوت كيو'.

وأضاف البيان: 'هذه الخطوة تأتي لتستكمل جهود وزارة التجارة والاستثمار في المملكة في مكافحة أنشطة (بي أوت كيو)، وكذلك بث قناة (بي إن سبورت/ القطرية) غير القانوني داخل المملكة'.

واستنكر 'ربط تقارير إعلامية (لم يحددها) بين المملكة وقرصنة بي أوت كيو'.

وأشارت الوزارة السعودية إلى أن 'المملكة تحظر بث قنوات بي إن سبورت على أراضيها، بجانب شبكة الجزيرة القطرية'.

وتعصف بالخليج منذ 5 يونيو/ حزيران 2017 أزمة كبيرة، بعد ما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، بدعوى 'دعمها للإرهاب'.
الاناضول.