Advertisement

خاص - عدنان شملاوي

لم يعد خافيا على الجميع ما تعانيه الاردن الدولية للتأمين من نتائج سلبية وتخبط اداري واضح واستمرار في نهج لا يهدف الا على الابقاء على المصالح الشخصية المحضة لادارتها التنفيذية.

حقيقة انني لم ألمس كمتابع للسوق المالي وأوضاع الشركات وكمساهم في هذة الشركة أي صدى حقيقي او محاولات لتقصي الحقيق اثر قرار استقالة ثلاثة من الاسماء الرنانة في سماء الاقتصاد الاردني وذوي الخبرة المرموقة والسمعة الطيبة من ادارة الشركة وهم السادة :

  • ميشيل مارتو
  • كيم أبو جابر
  • مروان جمعة

 استقالة هؤلاء الأعضاء ليس مهما فقط لان منهم أصحاب " معالي " بل لانهم كشفوا الاسباب الحقيقية في كتاب استقالتهم  وهي:

  • ثقتهم بعدم كفاءة المدير العام فارس قموة 
  • تلكؤ الادارة التنفيذية في تنفيذ قرارات مجلس ادارة الشركة
  • وجود تضارب مصالح في كون المدير العام هو ابن رئيس مجلس الادارة !!

هذة الأسباب كانت كافية لاثارة زوبعة في سوق عمان المالي ولدى دائرة مراقبة الشركات فهي تنبئ عن وضع سيء تم الاعلان عنه بشكل مباشر من ثلاثة اعضاء في مجلس الادارة !!

ولكن الوضع مر مرور الكرام ومثل زوبعة في فنجان بشكل يثير الريبة والشك في كم الاستهتار واللامبالاة لدى كافة الجهات المعنية  سواء على مستوى هيئة الأوراق المالية التي لم تكلف خاطرها بارسال مطالبة لادارة الشركة عن ألاسباب الحقيقية للاستقالة من قبل ثلاثة اعضاء من كبار الاقتصاديين ليس على مستوى الشركة ولكن على مستوى الاقتصاد الاردني بشكل عام ودلالة ذلك المناصب التي قاموا بتوليها في الاردن / أو على مستوى مراقبة الشركات او حتى على مستوى هيئة تنظيم قطاع التأمين والبنك المركزي وكلها جهات مسؤولة عن هذة الشركة  مما يثير علامات التعجب والاستفسار عن ماهية  وكيفية تغييب الامور !!

 الوضع غريب ومريب ويصاحبه شك من المساهمين ولكن يبدو أنه ليس ثمة من يبالي بالموضوع فلقد سبقه موضوع شركة اخرى  بطريقة مشابهة وهي المقايضة للنقل  ولكن لا يبدو ان هناك جهات معنية بمتابعة المواضيع المشابهة لحين تغرق الشركات !!!

 وتستمر الانجازات بالتراجع وتتكبد الشركة خسائر تلو خسائر وليس مهما الأمر ما دام سعادة المدير العام فارس قموه ومعالي رئيس مجلس الاداره والده سامي قموه بخير !!؟؟

 فالشركة تكبدت خسارة 551 الف دينار في سنة 2017  وخسرت مبلغ 209 الاف دينار في النصف الأول من هذة السنة ولكن  يبدو ان الريشة على رأس قموة لا يستطيع أحد أن ينزعها !!

 وهوى سعر سهم الشركة الى مستويات سحيقة حيث وصل الى 39 قرش في تداولاته قبل ان يغلق على 42 قرش  بتاريخ الأول من آب 2018  في حين أغلق على:

  •  51 قرشا في سنة 2017
  • 71 قرشا في سنة 2016
  • 72 قرشا في سنة 2015

وهذا التراجع يدل على عدم ثقة المساهمين في ادارة الشركة وفي طريقة ادارتها للشركة ولكن ماذا يهم هذة الادارة التي يتقاضى مديرها العام 112 الف دينار سنويا كراتب !!؟؟

هذة مناشدة للجهات المعنية لانقاذ الوضع قبل استفحاله في الشركة  ومناشدة لهم لاطلاع المساهمين على وضع الشركة الحقيقي والأسباب الحقيقية لاستقالة اعضاء مجلس ادارتها

وفيما يلي معلومات عن الشركة :

  • تاريخ التأسيس : 7/6/1996  وادرجت في بورصة عمان في 1998
  • رأس المال 18.15 مليون دينار
  • عدد المساهمين 425 مساهم  منهم 407 مساهم اردني
  • نسبة ملكية المساهمين الاردنيين تبلغ : 92.4%
  • يبلغ عدد كبار حملة الاسهم ( فوق نسبة 1% ) 21 مساهم وهم :