Advertisement
قال كيفن هاسيت، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، الاثنين، إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تراقب الوضع المالي في تركيا "عن كثب"، وذلك بعد التراجع الحاد للعملة التركية مقابل الدولار في الأيام الأخيرة.

وأبلغ هاسيت، رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، تلفزيون "ام.اس.ان.بي.سي": "نراقب الوضع عن كثب. وزير الخزانة (ستيفن) منوتشين يراقبه عن كثب".

وأضاف أن قرار ترمب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب التركي ليس سوى "جزء ضئيل ضئيل" من الناتج المحلي الإجمالي لتركيا، ما يعني أن تراجع العملة 40% هو مؤشر على أن العديد من العوامل الأساسية للاقتصاد لا تعمل على النحو الصحيح، بحسب تعبيره.

وكان ترمب أعلن الجمعة مضاعفة الرسوم على واردات الولايات المتحدة من الصلب التركي إلى 50%. وقال البيت الأبيض إن ترمب سيستخدم في ذلك قانوناً أميركياً يسمح بفرض الرسوم لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي.

وثمة خلافات بين واشنطن وأنقرة منذ شهور بشأن قس أميركي محتجز في تركيا، والحرب السورية وقضايا دبلوماسية أخرى.