Advertisement
قال العين ووزير الخارجية السابق ناصر جودة أن الأردن شهد محاولات لتهديد أمنه واستقراره من الداخل والخارج للنيل منه، معللا ذلك نتيجة لمواقفه الشجاعة في الدفاع عن قضايا المنطقة خاصة موقفة من الحرب على الإرهاب والقضية الفلسطينية."

وأضاف إن الأردن قدم الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن الوطن، والذين نذروا أنفسهم بأداء واجبهم المقدس في الدفاع عن الوطن.

وتحدث جودة في لقاء خاص ضمن برنامج حلوة يا دنيا على شاشة رؤيا: أن الأحداث التي شهدتها المملكة مؤخرا، زادت من عزم الأردنيين بالوقوف جنبا إلى جنب، والمضي قدما في رسالة الأردن، مشددا على جهود جلالة الملك في الحرب على الإرهاب والقضاء على الفكر السوداوي ثابتة.

وأشار إلى أن الفكر الإرهابي والتطرف عابر للجنسيات وعابر للحدود، ولا يمكن القول إن هذا الفكر مرتبط بجماعة معينة.

وأكد جودة أن موقف الأردن ثابت، في مواجهة الإرهاب، لافتا أن يد الإرهاب الغادرة يمكنها أن تطال أية دولة تحارب هذه الفكر السوداوي.

وقال إن ما يميز الأردن هو القيادة الهاشمية، ووعيه، وعلاقاته الخارجية مع الجميع.

ودعا جودة الأردنيين إلى التمسك بالقيم وعدم الاستماع إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي تحاول التشكيك مواقف الأردن والنيل منه.

 وتابع: "استطاع الأردن تجاوز جميع العقبات التي واجهته، في ظل المحيط المتلهب الذي يشهد نزاعات وحروب".

وحول القضية الفلسطينية، قال الوزير الخارجية السابق ناصر جودة إن حل هذه القضية سيؤثر على استقرار العالم أجمع، وليس على المنطقة فقط.