Advertisement
أصدرت محكمة الجنايات الكبرى حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق متهم عشريني أقدم على طعن والدته المعلمة المتقاعدة من سلك التعليم بطعنات قاتله في أيار من عام 2016 في محافظة مأدبا.

وأعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي إبراهيم ابو شما وبعضوية القاضيين أنور ابو عيد وطارق الرشيد وبحضور مدعي عام الجنايات عفيف الخوالدة.

وجرمت المحكمة المتهم، وهو من صاحب الأسبقيات، بجناية القتل الواقع على الأصول، دون أن تأخذ الإسقاط بالحق الشخصي من قبل والد المتهم وزوج المغدورة لكون عائلة المغدورة لم تسقط الحق الشخصي عن المتهم.

وكانت المغدورة الستينية وهي معلمة متقاعدة من سلك التعليم، قد توسطت لدى المحافظة الذي استدعي ولدها المتهم للحضور من اجل الإقامة الجبرية لإخلاء سبيله، وفور خروجهما من مبنى المحافظة ووصولهما للمنزل فاجأها المتهم بعدة طعنات قاتله بسكين على مختلف أنحاء جسدها، ليقوم بعد ارتكابه للجريمة ويداه ملطخة بدماء والدته بإيقاف احد المارة وإبلاغه بانه قتل والدته "الحجه" ، حيث جرى إبلاغ الشرطة والقي القبض عليه .

وكانت المحكمة قد أحالت المتهم إلى المركز الوطني للصحة النفسية والذي أكدت اللجنة حينها صحة قواه العقلية وعدم معاناته من أي مرض نفسي.