شريط الأخبار

مواطنون: اورانج ترفع سعر البطاقات على المواطنين وتدعم حفل "اباحي" بالانترنت والهدايا

Advertisement

خاص-

اتهامات من العيار الثقيل وجهها مواطنون الى شركة اورانج بعد فضيحة تزويد الحفل الماجن "قلق" بالانترنت والهدايا ونشر اسم الشركة كأحد الرعاة للحفل "العجيب" الذي يضرب القيم والاخلاق عرض الحائط ويدعو للانحلال الخلقي بالاردن.

الشركة بررت في تصريحات صحفية ما وقعت به "انها لم تكن راعية للحفل ولكنها قدمت الهدايا والانترنت للمشاركين".. ولكن تبريرات الشركة (زادت الطين بلة) ورفعت من وتيرة الغضب الشعبي عليها لا سيما انها كانت الشركة الاولى والسباقة في رفع اسعار البطاقات على المواطنين وهم في ظروف معيشية سيئة ودون اشعار او موافقة من هيئة الاتصالات.

ويذكر ان فعالية اقيمت مساء الجمعة على طريق المطار تحت شعار "جيش قلق" اثارت استياء وغضب الاردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

الفعالية اخذت منحنيات لا أخلاقية قام بها مجموعة من الشبان والفتيات السكارى مما اضطر القائمين عليها لإنهائها بوقت مبكر بسبب التحرش وقيام البعض بأفعال لا أخلاقية خارجة عن قيم المجتمع الاردني. 

ودعا النشطاء الى ضرورة محاسبة القائمين والداعمين للفعالية خصوصا ان احدى المحطات الفضائية المحلية قدمت الدعم لاقامتها اضافة الى احد تطبيقات النقل الذكية التي وفرت خدمة النقل من والى مكان المهرجان بخصومات مميزة واحدى شركات الاتصالات. 

 

 اورانج لسرايا : زودنا المشاركين بمهرجان

ة.

  •  
  •  
  •  
Advertisement
Advertisement