Advertisement

خاص - *عدنان شملاوي

لم يعد الصمت مقبولا او مبررا على كل هذه الترهات .. وحان الأوان للمطالبة المشروعة باسترداد الـ 50 مليون دينار من الذين نهبوا الشركة المتحدة القابضة..

هي مطالبة بأن يأخذ العدل مجراه وان يكشف اللثام عن أموال الاردنيين التي سرقها شخص واحد بتآمر واضح من جهات عدة.. شخص واحد يسرح و"يبرطع" الان في شوارع عمان بسيارات فارهة ويعود الى قصر او فيلا فخمة فيما يفترش مساهمي الشركة الارض ويشكون لله بعد ان تم تحويل الشركة للتصفية بطريقة غريبة وسريعة..!

50 مليون دينار من شركة واحدة ومئات الملايين الاخرى تبخرت من جيوب المساهمين الى جيوب الفساد تحت سمع وبصر الجهات الرسمية.

غباشة تامة تحيط بالمساهمين عن الاجراءات المتخذة وعن سير عملية التصفية وعن المحاكم وعن اسباب خروج الدحلة من السجن لزيادة الحنق والغضب لدى المساهمين

94 شخص للآن في مجموعة واحدة دفعها ظهور اخبار تسويات شركات اموال والاهلية وغيرها من الشركات مع الفاعوري الى محاولة العودة الى نقطة الصفر في الدعوة الى القاء الضوء على خساراتهم المادية والمعنوية.

منذ عام 2013 لم يصدر عن الشركة اي بيانات مالية كطريقة لطي الشركة في الكتمان ولا احد يعرف من مصفي الشركة وما هي الاجراءات في المحاكم.

العميد المتقاعد بسام روبين عندما كان رئيس مجلس الادارة اعلن في 2013 عن رفع قضية رقم 169/2013 لدى محكمة جنايات شمال عمان بحق 14 شخص وشركة ثم تم تحويل القضية الى محكمة جنايات عمان.

المتحدة القابضة هي قضية 7 الاف مساهم من شركة واحدة خلق أزمتها شخص واحد دمرها ودمر معها شركات عديدة مثل الصناعية وعرب كورب والمستثمرون والنموذجية للمطاعم وغيرها بمئات الملايين من الدنانير وعشرات الالوف من المساهمين

يقول العميد المتقاعد بسام روبين : كان من الممكن للشركة القابضة ان تكون اول قصة نجاح اقتصادي اردني لولا وجود معيقات واجندة مختلفة لدى البعض

ويضيف : غياب المساهمين وعدم حضورهم في الاوقات المناسبة كان سببا مباشرا في الضربة القاضية للشركة

ومن عمق هذه الأزمة وهذا الفساد يوجه المساهمون كلامهم لرئيس الوزراء الرزاز:  كما تطالبونا بالواجبات ودفع الضرائب عليك ان تتحمل واجباتك وتعيد ما سرق منا في وضح النهار.

ويتساءل المساهمون بحسرة هل لا زال هناك أمل في تحصيل أموالهم ....ولا زال ايمانهم بالقضاء الاردني العادل مصدر أملهم.
*خبير ومحلل مالي