Advertisement
أكد مصدر برلماني موثوق، انسحاب النائب مازن القاضي من انتخابات رئاسة مجلس النواب.
وأضاف المصدر في حديثه لسواليف، أن النائب القاضي أعلن انسحابه أثناء الاجتماع الذي انعقد في منزل النائب عبدالكريم الدغمي، الأسبوع الماضي، والذي جمع أعضاء تيار “التغيير”، الذي يضم حتى اللحظة أكثر من 11 نائبا.
وقال المصدر، إن القاضي لم يفصح عن اسباب انسحابه حتى اللحظة.

وفي ذات السياق، بين أن تيار التغيير سيعلن عن مرشحه بعد الاتفاق عليه، مشيرا الى أن هناك عدة اسماء مقترحه على رأسها النواب عبدالكريم الدغمي، فضيل النهار، غازي الهواملة، خالد البكار.
وألمح المصدر الى احتمالية تحالف التيار مع كتلة الاصلاح، على الرغم من اختلاف الفكري فيما بين الكتلة والاعضاء، مشددا على أن الهدف الأسمى في هذه المرحلة هو انتخاب رئيس يليق ببيت الأمة، بحسبه.
يذكر أن عددا من كبار اعضاء البرلمان، أسسوا تيار “التغيير”، بهدف اسقاط نهج الاستحواذ على موقع “الرئيس”، واستعادة هيبة المجلس، وتفعيل دور الكتل واللجان النيابية التي انحرفت عن مسارها مؤخرا، وفق تعبير المصدر.
ومن المزمع أن تبدأ اعمال الدورة العادية لمجلس الامة الثامن عش في الرابع عشر من الشهر الجاري، وسيكون المجلس على موعد انتخاب رئيس ومكتب دائم جديد، يضم ايضا نائبي الرئيس الاول والثاني، وانتخاب لجان المجلس والاعضاء.