Advertisement

يتجه الإعصار مايكل إلى سواحل فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة، وقد تحول إلى الفئة الرابعة، كما أعلن المركز الوطني للأعاصير، صباح الأربعاء، واصفا العاصفة بأنها "شديدة الخطورة".

وترافق الإعصار رياح بسرعة 210 كلم في الساعة، ويرتقب أن يضرب السواحل الأربعاء خلال النهار.

من جهتها، أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية في تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا أنها طلبت من السكان الالتزام بأوامر الإجلاء.

وقالت إن "الإعصار مايكل حدث غير مسبوق ولا يمكن مقارنته مع أي من الاحداث السابقة. لا تجازفوا بحياتكم، غادروا الآن إذا طلب منكم ذلك". وأشارت إلى أن 3.7 مليون أميركي مهددون بالخطر جراء الإعصار العنيف.

وكان حاكم الولاية ريك سكوت، حذر الثلاثاء من "أنها عاصفة هائلة والتوقعات تزداد خطورة .. الآن هو وقت الاستعداد".

وأضاف أن العاصفة "تشكل تهديدا قاتلا مع اشتداد قوتها"، ووصفتها وسائل إعلام أميركية بـ"الوحش".

ولا تزال ولايتا كارولاينا الشمالية والجنوبية تتعافيان من الإعصار فلورانس، الذي خلّف عشرات القتلى وتسبب في خسائر قدرت بمليارات الدولارات الشهر الماضي.

وشهد العام الماضي سلسلة عواصف كارثية ضربت غرب الأطلسي ومن بينها إيرما وماريا وهارفي. وتسبّبت في خسائر قياسيّة وصلت إلى 125 مليار دولار عندما أدّت إلى فيضانات في مدينة هيوستن.