Advertisement
ربما أصبح الحلم حقيقة بعد كشف اعشاش الفساد تتناثر هنا وهناك بين كل موقع و موقع مصيبة..
متى وكيف أصبح هذا الفساد مارد طاغية يهدد ويتوعد دون خوف و سبق من سنوات أن حصل قتل لكن مر مرور الكرام علينا نحن صفيقة الوطن....
.آه يا زمان.. بليل بلبلية..
بعد سقوط امبرطور الدخان بفخ المصيدة وهروب من هرب وسبق ذلك الفوسفات والخصخصة ومؤسسات كانت واليوم لم تكن .
هي كوارث شيطانية حتى وصل الأمر لشركات خدمات وهمية تمارس بلطجة على خزينة الدولة.
ولا ندري شو هو المخفي بمؤسسات ومديريات وكيف تسير الأمور أو لا تسير.
أو هي تحت الوصاية والهيمنة على مفاصل لا تزل بعلم الغيب.
المؤكد أن المساعدات وكل أنواع الجباية لم تعد تكفي فكان القرار رفع الأسعار والمحروقات والخبز.
السؤال.؟؟
شو ممكن يكفي هولاء الحرامية.
ألمواطن على حافة الانفجار بسبب مسلسل الضرائب والأسعار المستمر دون توقف لوجود مافيات تنهش بمقدرات الوطن دون سؤال يعني هناك من يتستر عليهم....
الملك راعي المسيرة قال علينا كسر ظهر. الفساد..
مباركة للحكومة لتكون بقلب أسد ومواجهة البلطجية والفساد الإداري والمالي واستنزاف مواد الوطن من قبل عصابة بنفوذ وسطو لسرقة حقوق أبناء الأردنيين برعاية وحماية.
وما جاء على لسان مدير المستشفى كان الأخطر هو يوجهة التهديد والوعيد بعد كشف عش العقارب بمستشفى هو لرعاية المسنين ومن يشكي من أمراض واوجاع وهو حق من حقوق المواطن في الرعاية بيد أمينة.
والمستشفى مثل المدرسة والمسجد والكنيسة وقف لله ورعاية عباد الله.
محرم عليك أفتى لأخذ من أموال أو ممتلكات هي لمؤسسات وهي وقف لخدمة العباد والبلاد.
و عصابات نتشر الفساد والترهيب والوعيد وتمارس بلطجة مدعومة من مين؟؟
ونقول من يقف وراء الفساد.
ومتى نكسر ظهر الفساد قبل كسر ظهورنا ...
وقبل ملاحقة البسطاء علينا كشف الضباع قبل ضياع الضمان والاستقرار وهذا نداء لكل ضمير مملكتنا أمانة برقابكم ليوم الدين
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه