ارشيفية
Advertisement

واصلَ العاملونَ في مختلفِ بلدياتِ المملكة إضرابَهُم لليومِ الثالثِ على التوالي, بعد ما أسموهُ تجاهلَ وزيرِ الشؤونِ البلديةِ وليد المصري لمطالِبِهم، التي تقدموا بها خلالَ الأشهرِ الماضية.

وأكدَ الموظفونَ استمرارَ إضرابهمِ المفتوحَ عن العمل في جميعِ البلديات, إلى حينِ تحقيقِ مطالبِهِم التي تتلخصُ بطلبِ الموافقةِ على صندوقِ الادخار, الذي ينصُ على مكافأةِ نهايةِ الخدمة، وتفعيلِ صندوقِ الإسكانِ والتكافلِ الاجتماعي، وتثبيتِ عمالِ المياومة، وعطلةِ يوم السبت أسوةً بباقي المؤسسات, وإعادةِ النظرِ بتعليماتِ الحوافزِ والمكافآتِ الصادرةِ منَ الوزارة، وتوحيدِ بدلِ التنقلاتِ بـ20 ديناراً, وغيرِها منَ المطالبِ التي كان وزيرُ البلدياتِ قد وعدَ بالنظرِ فيها.