Advertisement
 أبلغت دينا باول المسؤولة التنفيذية في بنك "غولدمان ساكس" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بانسحابها من قائمة المرشحين لمنصب سفير واشنطن لدى الأمم المتحدة.

وقال مصدر مطلع في البيت الأبيض إن باول أبلغت ترامب هاتفيا بأنها تشرفت بأن يتم النظر في توليها منصب سفيرة بلادها في الأمم المتحدة، خلفا للسفيرة نيكي هايلي، لكنها تفضل البقاء في بنك "غولدمان ساكس".

وذكر مصدر آخر في إدارة الرئيس ترامب، أن الأخير ينظر في إسناد هذه المهمة إلى سفيرة بلاده في كندا كيلي كرافت، فيما اعتبر مصدر ثالث أن وزير الداخلية ريان زينكي، هو المرشح الأقرب لتولي هذا المنصب.

جدير بالذكر أن دينا باول (45 عاما) ولدت في القاهرة لعائلة مسيحية قبطية، وكان اسمها قبل زواجها دينا حبيب، وانتقلت في صغرها مع أسرتها إلى الولايات المتحدة.

وعملت مستشارة في البيت الأبيض لدى إدارة ترامب، كما عملت في البيت الأبيض والخارجية الأمريكية في إدارة جورج بوش الابن.

المصدر: رويترز