Advertisement

تراجع حجم المبيعات في قطاع الألبسة والأحذية لأكثر من 80%، خلال شهر أيلول الماضي، بحسب النقابة العامة لتجار الألبسة والأقمشة والأحذية.

وقال رئيس النقابة منير دية إن النقابة أجرت أخيرا مسحا ميدانيا في أسواق العاصمة وبعض المحافظات وتبين من خلاله ان مبيعات الألبسة والأحذية كانت متدنية عند العديد من التجار خلال الشهر الماضي، لافتا الى ان هذا التراجع يعتبر غير مسبوق في تاريخ المملكة.

وارجع ديه هذا التراجع الى العديد من الأسباب ابرزها ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين وارتفاع كلف التشغيل والإيجارات والضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على قطاع الألبسة والأحذية.

ودعا في تصريح صحافي الجمعة الحكومة الى التدخل السريع لانقاذ القطاع الذي يشغل 52 الف اردني ومساعدته على الاستمرار والتوسع في اعماله.

وذكر ان قطاع الالبسة والاحذية كغيرة من القطاعات الاقتصادية الاخرى يمر بظروف ضاغطة وعانى منذ بداية العام الحالي من حالة ركود تجاري ملموس رغم عبور المواسم ما اضطر التجار اللجوء للتخفيضات لتنشيط المبيعات واستقطاب المتسوقين.

يشار الى ان غالبية مستوردات الاردن من الالبسة تأتي من تركيا والصين الى جانب بعض الدول العربية والاجنبية والاسيوية، فيما يضم قطاع الالبسة والاحذية بعموم المملكة 11 الفا و800 تاجر.