Advertisement

خاص - مروة البحيري

اثار منشور مسيء و"ملغوم" نشرته نقابية كانت عضوا في احدى مجالس النقابات المهنية استهجانا واستياءا واسعا لما تضمنه من اغتيال للشخصية وطعن وتوجيه اتهامات باطلة بحق موظف نزيه قامت النقابة بتعيينه مؤخرا..!

منشورالنقابية الساخر والذي انتهى بعلامات تعجب كان يفوح منه التصيد والتحامل على مجلس النقابة ليختصر الحكاية بـ  "ليست رمانة بل قلوب مليانة".. حيث اشارت النقابية ان هذا الموظف تم فصله سابقا بتهمة السرقة واعيد تعيينه مجددا، علما بان العارفين ببواطن الامور وخفايا الكلمات يدركون حجم هذه "الافتراء" والقصد من وراء نشره والغاية منه..

والغريب في الامر ان يصل حب الاثارة والخروج الى الاضواء والدعايات والمكاسب الانتخابية الى النيل من سمعة الاخرين واستهدافهم دون دليل او اثبات، وان تتعمد السيدة النقابية في منشورها ان تربط هذه القصة و"الحكاية" بتواطؤ مجلس النقابة وتقذفه بحجارة الاتهامات .

علامات استفهام وتعجب ارتسمت على وجوه اعضاء النقابة من صدور منشور يحمل هذا الكم من الاساء من قبل نقابية كانت تشغل منصبا في مجلس سابق.