Advertisement
وقعت نقابة أصحاب الشاحنات الاردنية واتحاد المصدرين السوريين، اليوم الخميس، اتفاقية للحد من تدخل الوسطاء وتغولهم على قطاع الشاحنات وبما يضمن حق أصحاب الشاحنات.

وقال نقيب اصحاب الشاحنات محمد خير الداوود، ان الاتفاقية تضاف الى الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين الشقيقين والتي تضمن سلامة إيفاء أصحاب الشاحنات حقوقهم دون تدخل وسطاء، وبدء دخول الشاحنات برا.

واضاف ان الاتفاقية تهدف الى منع تدخل الوسطاء "السماسرة" مع الناقلين وذلك حتى يستطيع الناقل صاحب الشاحنة من إيفاء الأجر الحقيقي وليس من خلال تدخل الوسيط ما يعد أيضا حماية لحق صاحب الشاحنة.

واشار الى ان تكاليف النقل غير محددة في الوقت الراهن وانه سيتم خلال اليومين القادمين انطلاق أولى الشاحنات الأردنية من معبر حدود جابر إلى معبر نصيب السوري ايذانا ببدء حركة التبادل التجاري وتنشيطها خاصة بين الأردن وسوريا ولبنان وأوروبا وتركيا.

وبين ان هنالك ثمانية الاف شاحنة جاهزة لنقل البضائع عند الطلب، وخمسة الاف أخرى جاهزة للدخول إلى سوريا في أي وقت.

ونوه الى أن الوفد الاقتصادي السوري برئاسة رئيس اتحاد شركات شحن البضائع الدولي صالح كيشور، هو الثاني الذي يصل الأردن عبر معبر حدود جابر منذ إعلان افتتاحه الاثنين من اجل تعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة في مجال نقل البضائع بين البلدين.

وقال ان الوفد سيدخل معه اربع شاحنات محملة بالبضائع، اثنتين منها ترانزيت إلى السعودية والآخرتين للأردن دون الكشف عن طبيعة الحمولة.

يشار إلى أن معدل دخول الشاحنات الأردنية خلال السنوات الماضية من معبر جابر كان 120 شاحنة مبردة يومياً خاصة في فصل الشتاء، محملة بالخضار، يتم إيصالها إلى السوق السورية.-(بترا)