Advertisement


حذر موفد الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، من احتمال اندلاع نزاع جديد مدمر في قطاع غزة.

وقال ملادينوف في كلمة له، إن غزة تنهارُ و إن كل المؤشراتِ الإنسانية والاقتصادية والأمنية والسياسية تواصلُ التراجع، ولا تزال المنطقة على حافة نزاع جديد قد يكون مدمرا.

وحذر المبعوث الأممي من تداعيات كارثية ما لم تتخذ جميع الأطراف خطوات واضحة جدا لخفض التوتر.

من جانبه، قال سفير فسلطين في الأمم المتحدة رياض منصور، إن الفلسطينيين لن يطلبوا إذناً أو يتفاوضوا على حقهم المشروع بالعيش بحرية.

وقال "أن يعيش الفلسطينيون أحراراً هو حق طبيعي ومشروعٌ ولن نتخلى عنه، لن نتفاوض على هذا الحق مع أحد، كما أننا لن نستأذن أحداً لممارسة هذا الحق الطبيعي والمشروع".

يأتي ذلك فيما هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ إجراء قوي للغاية إزاءَ تطورِ الأحداث على حدود القطاع.

هذا ويستعد الفلسطينيون للمشاركة في جمعة جديدة من مسيراتِ العودة على حدود قطاع غزة.

وكشفت مصادر أن الفصائل الفلسطينية أجمعت على استمرارِ الطابع السلمي للمسيرات وعدم الانجرارِ إلى عسكرتها، لتفويتِ الفرصة على الاحتلال الذي يحاولُ جر الفصائل لعسكرة التظاهرات.

يأتي هذا فيما ذكرت مصادر إسرائيلية أن وفد المخابرات المصرية أوصل رسالة إلى حماس أن وقوع أي حدث غير عادي سيواجه برد إسرائيلي قوي.