Advertisement

شهدت الساحة الفنية خلال الأسبوع الفائت سلسلة أحداث، لعلّ أبرزها تخطّي الفنان المصري تامر حسني أزمته الصحية، مروراً بعودة الفنان محمد المازم إلى الساحة الغنائية بعد اعتزال دام أكثر من 11 عاماً، وعودة حليمة بولند إلى طليقها وزوجها الأول... كلّ هذه الأخبار وسواها نفصّلها في هذه البانوراما.

 

القرار الأخير... تامر حسني لن يخضع للجراحة

حالة من الانتظار والترقّب عاشها جمهور ومتابعو النجم المصري تامر حسني، وذلك بعد انتشار أخبار عدة عن تعرّضه لمشكلة في الحبال الصوتية والمضاعفات التي تبعت هذه المشكلة. حسني خرج عن صمته أخيراً معلناً عدم حاجته لإجراء عملية جراحية، قائلاً: “الحمد لله... آخر قرار مفيش عمليات بس محتاج فترة علاج وجلسات صوتيه وسكوت تام لمدة ٣ أسابيع فات منهم ٥ أيام، وإن شاء الله أرجع أغنّي ولكن بشكل تدريجي طبعاً... وده بسبب كرم ربّنا ودعواتكم اللي شايفها ليل نهار قدّامي”. وحرصاً منه على ألّا يغيب عن جمهوره لفترة طويلة، تمّ تجنيد فريق عمل طبّي كبير لمتابعة حالة تامر حسني، حيث إنّه شكرهم فور تماثله للشفاء، عقب إجرائه العديد من التمارين الصوتية وجلسات تفتيح الشعب الهوائية، وتهئية الصوت للعودة إلى طبيعته حتى يتمكّن من مزاولة الغناء.

محمد المازم يعود عن قرار اعتزاله بعد 11 عاماً

بعد مرور أكثر من 11 عاماً على إعلان اعتزاله واتجاهه لتقديم الأغنيات الوطنية والإنشاد الديني، فاجأ الفنان الإماراتي محمد المازم متابعيه والجمهور، بعودته إلى سوق الأغنيات الرومانسية، التي كان قد انتقدها سابقاً، قائلاً إنّ الأغنية العربية تشهد انحداراً كبيراً في مستواها، والأغنيات العاطفية لا تعود بالمنفعة على أحد. المازم، أطلق أغنية رومانسية خاصة جديدة تحمل عنوان “ظروف الوقت” عبر قناته الخاصة على “يوتيوب”، من كلمات سالمين المنصوري وألحان مغرم وتر، وتوزيع محمد صالح، وقد وقع اختياره على عدد من المواهب الشابة لمشاركته في الأغنية، وتحديداً في الكورس. ونجوم كُثُر رحّبوا بعودة المازم، على رأسهم رويدا المحروقي والدكتور الممثل حبيب غلوم.

نهاية خلافات أحلام وشذى حسون... سلام وكلام

يبدو أنّ الأمور عادت أخيراً إلى طبيعتها بين النجمتين العراقية شذى حسون والإماراتية أحلام الشامسي، بعد أن التقتا بالصدفة في بيروت، وقد تحدّثت شذى عن الموضوع مشيرةً إلى انتهاء الخلافات وفتح صفحة جديدة مع أحلام بعد أن بادرت بإلقاء التحية عليها وعلى والديها اللذين كانا برفقتها في أحد مطاعم العاصمة بيروت. واعتبرت شذى التي عاشت صراع التصريحات والتجاذبات مع أحلام أنّه وأمام لحظة مشابهة يسقط الحديث عن كلّ الخلافات، مؤكدةً أنّ ما حدث يُسمّى “هجراناً” وليس مُصالحة لأنه تم بمحض الصُدفة، واختارت حسّون أن توجّه لأحلام رسالة قالت فيها: “الله يوفقها بحياتها، ويخليلها أهلها وصحتها”. وفي سياقٍ منفصل، يُشار إلى أنّ شذى كانت قد أعلنت في حديثٍ مع “لها” أنّها في صدد التحضير لألبوم غنائي على شكل جلسات غنائية عراقية.

تغريدة تُشعل الحرب بين نوال الزغبي وإليسا

يبدو أنّ الحرب ستشتعل مجدّداً بين النجمتين نوال الزغبي وإليسا، عقب تغريدة نشرتها الأولى على “تويتر”، اعتبرها البعض “لطشة” لزميلتها اللبنانية عندما قالت: “8 هيتات مش أحسن من 16 أغنية ما بينسمعوا؟”، واعتبر كثيرون أنّ الموضوع كان غمزاً من قناة إليسا وألبومها الأخير “إلى كل اللي بيحبوني” والذي يتضمن 16 أغنية. وكانت نوال الزغبي قد حضرت احتفال التعاون بين شركة “روتانا” وتطبيق Deezer، فيما أعلنت خلال الحفل عن استيائها من بعض الشركات التي تؤمّن لعدد من النجوم عقوداً لإحياء الحفلات، وتتلاعب بعدد المشاهدات وأرقام الدخول والتسجيل في قنوات “يوتيوب”، على حساب أغنيات أخرى أكثر نجاحاً، قائلةً: “أنا زهقت من هالشي”، ويأتي ذلك في ظلّ تحضير نوال لإطلاق ألبومها الغنائي الجديد من إنتاج “روتانا” التي عادت إليها أخيراً.

حليمة بولند تعود إلى “الزوج الأوّل”

طلاق الإعلامية ومقدّمة البرامج الكويتية حليمة بولند كان في الفترة الماضية الأكثر انتشاراً بين الأخبار المتداولة على الساحة الفنّية، ولكنّ المفاجأة كانت بإعلان العديد من المصادر المقرّبة من حليمة عودتها إلى طليقها وزوجها الأول، والد ابنتيها ماريا وكاميليا، عبدالسلام الخبيري الذي كانت قد انفصلت عنه بعد سنوات من الارتباط. الخبر الذي كشفه الصحافي نايف الشمري انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقتٍ أفادت فيه غالبية المصادر بأنّ بولند تنتظر انتهاء عدّتها حتى تعود إلى زوجها الأول، وهي التي تستعدّ اليوم لتقديم برنامج تلفزيوني حواريّ جديد.ــ لها