Advertisement

اغلقت مديرية تربية وتعليم مأدبا ومنذ عامين خمسة صفوف في مدرسة منشية ماعين الاساسية المختلطة، التي تعاني من تشققات، واستبدلتها بغرف جاهزة (الكرفان)،الا انها وللان لم توفر البديل للطلبة الذين يعانون برد الشتاء وحر الصيف وعددهم نحو 220 طالبا وطالبة.

وقال عضو اللامركزية عن منطقة ماعين خالد العرامين لوكالة الانباء الأردنية (بترا)، ان المبنى الذي انشئ عام 1977 اصبح قديما وآيلا للسقوط وتم اغلاقه لوجود تشققات، ما يشكل خطرا على نحو 220 طالبا وطالبة من الروضة وحتى الصف السادس الاساسي، ومع هذا لم تحل مشكلتها ببناء مدرسي جديد يوفر بيئة مدرسية آمنة وسليمة للطلبة.

ووفق الاهالي فان الغرف الصفية الجاهزة يدرس فيها الصف الاول والرابع اضافة الى الصفين الخامس والسادس بكرفان واحد مفصول بحاجز خشبي.

وبين رئيس لجنة التربية في مجلس محافظة مأدبا ثاني العطالين ان مدرسة منشية ماعين الاساسية المختلطة من ضمن المدارس التي خصص لها مبالغ مالية على موازنة 2018 لإنشاء اضافات صفية للمدرسة نفسها ومبنى مستقل للذكور ولكن العطاءات لم تنفذ حتى الان من قبل الجهات المعنية، بسبب اجراءات مركزية في العاصمة ما بين الوزارة ووزارة الاشغال .

واكد مدير التربية والتعليم لمديرية تربية مأدبا محمد المسلم ان مدرسة المنشية تم اغلاق خمس غرف صفية بسبب وجود التشققات واستبدالها بالكرفان، مشددا على انها ليست ملائمة ولكنها تشكل حلا مؤقتا، خصوصا ان المنطقة بعيدة عن مدرسة ماعين ولم يتم العثور على مبنى في المنطقة لاستئجاره مؤقتا لحين انشاء اضافات صفية.

وحول العطاءات لإضافات صفية ومبنى جديد للذكور بين انه تم الرصد في خطة المديرية اضافات صفية لمدرسة منشية ماعين ومدرسة مستقلة للذكور كونها مختلطة وتم رفعها للوزارة لاتخاذ الاجراءات حيث ان احالة العطاءات والمباشر في تنفيذها من صلاحيات الوزارة .

واشار الى المديرية وبهدف التخفيف عن مدرسة منشية ماعين استأجرت مبنى في منطقة عيون الذيب كون طلبتها يدرسون في مدرسة منشية ماعين مما يخفف العبء على المدرسة لحين انشاء الاضافات المدرسية ومدرسة الذكور الجديدة.(بترا)- جمال البواريد