Advertisement
عث نواب الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة، "القائمة العربية الموحدة" في القائمة المشتركة، رسائل لكل من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرّزاز ووزير الأوقاف عبد الناصر أبو البصل، حول قرارات المملكة العربية السعودية الأخيرة بما يتعلق بالحج والعمرة للفلسطينيين في الداخل المحتل.

وجاء في الرسالة: "فوجئنا قبل أيام بقرار المملكة العربية السعودية بإلزام الحجاج والمعتمرين من العرب الفلسطينيين في الداخل بالحصول على رقم وطني دائم ومن الدول التي يسكنون ويعيشون فيها، وكذلك باقي القرارات التي جاءت بالإعلان السعودي حول مجمل قضية الحج والعمرة".

وأضافوا: أن "القرار يدعو للتساؤل والاستغراب لأنه خرق للاتفاق الذي كان منذ عام 1978 والذي بموجبه سمح المغفور له الملك حسين بن طلال للعرب الفلسطينيين من الداخل بالقيام بفريضة الحج والعمرة بواسطة جواز أردني مؤقت وكان هذا القرار بالتنسيق وبموافقة المملكة العربية السعودية".

وطالب النوّاب المسؤولين في المملكة بتكثيف الاتصالات مع السعودية لمعرفة حقيقة الأمر وعمل كل ما يلزم لما فيه مصلحة الحجاج ومصلحة الشعب الفلسطيني.