Advertisement

ذكر إعلام السوري، الخميس، أن الجيش السوري حرر الرهائن الدروز لدى تنظيم داعش. وقال تلفزيون  إن الجيش حرر 19 امرأة وطفلاً خطفهم داعش في وقت سابق.

وأضاف التلفزيون أن قوات السورية حررت المجموعة في منطقة تقع إلى الشمال الشرقي من صحراء مدينة تدمر، ووصف العملية بأنها "دقيقة"، مشيرا إلى اشتباك القوات مع عناصر داعش.

 

وتظاهر أهالي السويداء جنوب سوريا مراراً تضامناً مع الأطفال والنساء الذين اختطفهم مقاتلو تنظيم داعش في 25 تموز/يوليو الماضي.

وكانت دفعة أولى من المختطفين قد أطلقت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وأطلق التنظيم 6 من المختطفين مقابل إفراج نظام بشار الأسد وقوات "سوريا الديمقراطية "عن عدد من "الداعشيات" المعتقلات في سجونهم، بالإضافة لدفع فدية كبيرة.

وهؤلاء المختطفون المفرج عنهم كانوا بين 34 طفلاً وامرأة اختطفهم التنظيم بالتزامن مع قتل نحو 200 مدني في هجماته على ريف السويداء في يوليو/تموز الماضي بعد انسحاب جيش النظام من بعض المناطق هناك وجمع الأسلحة منها.

وكان التنظيم المتطرف، قد أعدم اثنين من المختطفين، بينما تمكنت امرأتان من الفرار من عناصره في وقت سابق، ليبقى الرقم النهائي للمختطفين 24 طفلاً وامرأة.