Advertisement

عاطف البزور

عمان - تتواصل اليوم مباريات الجولة 9 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث يشهد ستاد الأمير الحسين بن عبدالله، عند الساعة 2.30 عصرا، لقاء السلط "14 نقطة" وذات راس "4 نقاط"، فيما يشهد ستاد الحسن عند الساعة 6.30 مساء، لقاء الصريح "6 نقاط" والجزيرة "22 نقطة".
السلط * ذات راس
صحيح أن لاعبي السلط ما يزالون يعيشون نشوة النتائج الايجابية، إلا أن ذلك لا يمنع الفريق من البحث عن كلمة السر التي قد تقوده للفوز على خصمه الجديد، لكنه يدرك في الوقت ذاته أن منافسه ليس بالخصم السهل، فذات راس الذي يقدم لاعبوه أداء جيدا رغم النتائج السلبية، تراوده الآمال بتحقيق الفوز للابتعاد عن دائرة الخطر، وهذا حق مكتسب له ويستطيع أن يتلاعب بمفردات اللقاء ان لعب وفق معطيات مختلفة عن المباريات السابقة.
ويسجل لفريق السلط انه اظهر جاهزية عالية في اللقاءات الاخيرة، ويطمح اليوم إلى تقديم عرض قوي يمكنه من تحقيق الفوز، حيث يميل الاداء دائما إلى السرعة في ظل انطلاقات ياسر الرواشدة وموسى الزعبي من الاطراف، وهم يشكلون زخما يسهم باسناد محمود البصول وعلاء الشقران وعصام مبيضين واشرف المساعيد في منطقة المناورة، التي ستكون محط النزاع بتواجد احمد النعيمات وعمر الشلوح وهيثم بن علي وعمار أبو عواد من جانب ذات راس، فيما يتركز الحوار الأبرز في المنطقة الأمامية، حيث يعول السلط على تحركات المحترفين جيجي وموسى كبيرو، وعلى الجانب الاخر يبرز دور شريف النوايشة ومحمد بلح.
الصريح * الجزيرة
رغم الفوارق النقطية والفنية الكبيرة التي تصب في صالحه، إلا أن صاحب الصدارة فريق الجزيرة يدرك جيدا أن منافسه ليس بذلك الفريق السهل، فعادة ما يكون لفريق الصريح صحوة مفاجئة أمام الفرق الكبيرة، لذلك فإن الجزيرة لن يغامر كثيرا بهذه المباراة لأن أي مغامرة غير مدروسة قد تكلف الفريق الثمن غاليا.
بالمقابل فإن فريق الصريح الذي سقط بقسوة أمام البقعة في الجولة الماضية، سيركز على مراقبة نقاط القوة لدى فريق الجزيرة، وهو يدرك أن مواجهته هذه صعبة لانها أمام فريق يزخر بالنجوم القادرة على تحقيق المطلوب منها.
فنيا.. يعتمد فريق الجزيرة على جهود وتحركات مهاجميه مارديك مرديكيان وعبدالله العطار، خاصة اذا ما تلقيا الدعم من رباعي خط الوسط احمد سمير ومحمد طنوس ومؤيد العجان ونور الروابدة.
الأمر مختلف عند فريق الصريح وحساباته أيضا مختلفة، فهو يحاول الخروج بنتيجة ايجابية وسيقوم بدور يسعى من خلاله لتحقيق مراده في هذا اللقاء.
والفريق يلعب بحماس وقوة واندفاع، وهو قادر على تحقيق غايته بشرط عدم التسرع، ويستطيع رضوان الشطناوي وصدام الشهابات ومحمد العكش وفهد جاسر قيادة الهجمات من منطقة العمليات والتقدم خلف الروابدة ونهار الشديفات، لتشكيل قوة ضغط على دفاعات الجزيرة والوصول لمرمى الحارس أحمد عبدالستار.ــ الغد