Advertisement

أعلنت الولايات المتحدة أن مبيعاتها من الأسلحة للحكومات الأجنبية زادت بنسبة 13 % عن عام 2017، لتصل قيمتها بذلك إلى 192.3 مليار دولار خلال الـ 12 شهرا حتى 30 سبتمبر الماضي.

وبينت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أن معدلات المبيعات التجارية للمعدات العسكرية الأمريكية إلى الحكومات الأجنبية زادت 6.6 % من 128.1 مليار دولار إلى 136.6 مليار خلال السنة المالية الحالية.

وأشارت الوزارة إلى أن مبيعات الأسلحة الأمريكية للجيوش الأجنبية في أكتوبر الماضي، زادت بمقدار 33 % لتصل بذلك إلى 55.6 مليار دولار في السنة المالية، ما يعني زيادة إجمالية بنسبة 13 % في عموم نسبة صادرات السلاح الأمريكي.

وترجع الزيادة في حجم الصادرات لأسباب أهمها خطة طرحتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحمل اسم "اشتروا الأمريكي" في أبريل، خففت بموجبها القيود على مبيعات الأسلحة وحثت المسؤولين الأمريكيين على زيادة أعمالهم خارج البلاد فيما يتعلق بقطاع الأسلحة، حسب وكالة "رويترز".

جدير بالذكر أن الحكومات الأجنبية تشتري أسلحة من الشركات الأمريكية، إما عبر البيع التجاري المباشر بالتفاوض بين الحكومة والشركة أو البيع لجيوش أجنبية وفي هذه الحالة تناقش الحكومة الأجنبية الأمر مع البنتاغون، وفي كلا الحالتين يتعين الحصول على موافقة الحكومة الأمريكية.

المصدر: "رويترز"