Advertisement

خاص - مروة البحيري

قطف القطاع السياحي بالاردن أولى ثمار قرار السماح للطائرات التركية بالعمل على ارض المملكة لنقل واحضار المسافرين،، وبدأت بوادر وتباشير الخير عبر الافواج السياحية التركية التي قدمت الى الاردن من خلال شركة اطلس للسياحة.

ويؤكد قدوم هذه الافواج السياحية على صواب ومهنية القرار التوافقي الذي جرى بين وزارة السياحة وهيئة الطيران وشركات سياحية لتحريك هذا القطاع ورفد خزينة الدولة وتحسين صورة الطيران بالاردن بعدما عانى من تراجع كبير بسبب كثرة اعطال الطائرات التابعة لبعض شركات الطيران الاردنية وازدياد حجم الشكاوى بحقها.

واثبت القرار بالسماح للطائرات التركية بنقل المسافرين من خلال طائرات حديثة وباسعار مناسبة وخدمات متميزة حرص الحكومة وهيئة تنظيم الطيران المدني في احداث نقلة نوعية في جلب السياح الاتراك الذين يشكلون رقما كبيرا على الخارطة السياحية ووضع خيارات اكبر امام المسافرين الاردنيين بحيث تتمكن هذه الطائرات التركية من تحقيق ما عجز عنه الغير.

ويذكر ان الافواج السياحية التركية حظيت ببرنامج سياحي ممتع في عمان والبحر الميت ووادي رم وغادرت لتكون سفيرة وعنصر تشجيع على القدوم للاردن وقضاء عطلة سياحية لا تنسى بطائرات آمنة وحديثة لا يشوبها الخلل ولا عطل ولا تعاني من التأخر بالاقلاع والعودة؟