Advertisement

 خاص - مروة البحيري

يبدو ان قرار مجلس ادارة الملكية الاردنية بشأن وقف العمليات التشغيلية لشركة الأجنحة الملكية إعتباراً من تاريخ 30/11/2018 جاء استباقيا بعدما قررت نقابة العاملين بالنقل الجوي وعبر كتاب وجهته الى وزارة العمل امس بتحويل الخلاف القائم بين ادارة الملكية والنقابة الى نزاع عمالي بعد فشل الوصول الى توافق بشأن العاملين وحقوقهم،،  ليأتي قرار الملكية المفاجئ اليوم احاديا ويتحدث عن وعود ودراسة لوضع العاملين دون بنود واضحة تحدد مصيرهم.

وقال السيد يوسف قنب نقيب العاملين بالنقل الجوي ان النقابة هي شريكة في التفاوض وتتابع منذ اشهر ومن خلال كتب رسمية وجهتها الى مجلس الملكية ووزارة العمل هذه القضية الهامة حيث اشرنا في هذه الكتب الى وجود معلومات تتحدث عن نية بيع الاجنحة الملكية الى جهة حكومية (سلطة اقليم العقبة) وحيث ان شركة الاجنحة الملكية قد وقعت اتفاقيات عمالية مع النقابة تصبح بالتالي طرفا اساسيا في التفاوض والاتفاق.

واضاف قنب في حديث لـ كرمالكم ان النقابة وجهت  كتابين رسميين الى مجلس الملكية ووزارة العمل منذ اشهر تطالب فيهما بعدم اتخاذ اية قرارات سواء بالبيع او التصفية او الهيكلة لحين توقيع اتفاقية عمل جماعي بين النقابة وشركة الملكية الاردنية مالكة الاجنحة الملكية وبرعاية من وزارة العمل بحيث تتم المحافظة على حقوق العاملين ومكتسباتهم واية حقوق اخرى تترتب عليها عملية البيع ان حصلت كما اكدنا على رفض تحديد فترة زمنية معينة لوقف عمليات التشغيل قبل التوصل الى اتفاقية بين الاطراف المعنية.

وتابع قنب.. لمسنا عدم جدية من مجلس ادارة الملكية في توقيع اتفاقية جماعية ووصلنا الى طريق مسدود ما حدى بالنقابة الى توجيه كتاب الى وزارة العمل امس بتحويل القضية الى نزاع عمالي وتعيين مندوب توفيق للنظر بهذا الموضوع ولكن النقابة  تفاجأت اليوم بقرار يوئد هذا الجهد ويحسم الامر من جانب واحد بوقف العمليات التشغيلية نهاية الشهر الجاري.

وحاولت كرمالكم الاتصال مع الناطق الاعلامي لوزارة العمل عدة مرات ولم يجب على هاتفه.

وكانت شركة الملكية الأردنية قد اصدرت تصريحا اليوم قالت فيه أن مجلس إدارتها ومجلس إدارة شركة الأجنحة الملكية قررا وقف العمليات التشغيلية لشركة الأجنحة الملكية إعتباراً من تاريخ 30/11/2018 .

وعللت الملكية الأردنية قرار إيقاف العمليات التشغيلية بسبب إرتفاع تكاليفها التشغيلية والخسائر المتتالية التي لحقت بها خلال السنوات الماضية، حيث ستحيل الملكية الأردنية مهمة تسويق وبيع الرحلات العارضة التي كانت تقوم بها الأجنحة الملكية إلى الدائرة التجارية في الشركة الأم .