Advertisement

حقَّق مقطع فيديو لمجموعة من الإبل في الصحراء السعودية، وسط الأمطار الغزيرة، اهتماماً واسعاً من المختصين في التصوير السينمائي، نظير ما حقق الإخراج الطبيعي من تميز وعمق في التعبير والرسالة، بعيداً عن المؤثرات الصناعية التي عُرفت في صناعة أفلام هوليوود، محققاً انتشاراً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي لالتقاطه على الطريقة السينمائية.

مصور الفيديو المميز والشهير، فهد العصيمي، كشف في حديث إلى "العربية.نت" عن المعاناة التي صادفته قبل توثيق المقطع، قائلاً: "شاهدت ذودا من الإبل تائهاً ومحاصراً بسبب الأمطار الغزيرة والسيول في منطقة تمير وسط السعودية في وادي الشوكي تحديداً، وهو يعود لجاري عايض القحطاني، فهرعنا لمساعدته حتى تم إيصاله للمكان المخصص بعد أن قطعنا ثلاثة كيلومترات وسط دريبات الخيل".

وأضاف العصيمي: "قمت بتوثيق عملية إجلاء الإبل في هذه الطريق الوعرة، والمعروفة بسدير، وأما عن الأصوات التي قمنا بإصدارها فهي لتهدئة الإبل التي كانت خائفة مع هذه الأجواء".ــ العربية نت 

لمشاهدة الفيديو ( اضغط هنا )