Advertisement
استنكر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ايهود أولمرت، ما آلت إليه الأوضاع في قطاع غزة مؤخرًا، وإجبار حكومة الاحتلال على الموافقة على التهدئة مع فصائل المقاومة، وقال إن "الفلسطينيين لقنوا إسرائيل الدرس".

جاء ذلك خلال تعليقه مساء الأربعاء، على استقالة وزير جيش الاحتلال، أفيغدور ليبرمان من منصبه.

وأضاف أولمرت، ، أن إسرائيل "فقدت الردع" أمام حركة حماس في غزة، موضحًا بقوله: "هذه الحكومة قالت إنها ستقضي على حماس، لكنها استسلمت لها".