Advertisement

أكد مدير العلاقات العامة والدولية في جامعة البترا علاء عربيات أن الحياة الجامعية تسير بشكل اعتيادي منذ صباح اليوم الأربعاء، مشيرًا إلى أن اقتحام الجامعة يوم أمس الثلاثاء، مرتبط بمشاجرة وقعت يوم الخميس الماضي داخل الجامعة.
وأوضح عربيات ان يوم الخميس الماضي شهد مشاجرة بسبب قيام احد الطلاب تصوير زميله بالهاتف المحمول، وان الجامعة بعد العودة الى كاميرات المراقبة والاستماع الى شهادات الطلاب أصدرت الاحد قرارا بفصل 7 طلاب بشكل نهائي.
وأشار إلى أنه تم الإصلاح مع السبت الماضي بين عائلات الطلاب المتورطين بالمشاجرة، وأن القضية انتهت بتراضي الأطراف.
وبين عربيات أن نحو 30 شخصا من ذوي الطلبة المفصولين، حطموا الثلاثاء، إحدى البوابات الرئيسية واقتحموا الجامعة، حاملين الأدوات الراضة والأسلحة البيضاء والنارية، وتهجموا على طلبة الجامعة بشكل عشوائي، ما أدى الى إصابة طالبين مؤكدًا أن حالتهما الصحية حسنة بالإضافة إلى إصابة أحد المقتحمين بعيار ناري.
وأضاف عربيات أن الأجهزة الأمنية وصلت بعد أن تم ابلاغها بالاقتحام، والتي عملت على اغلاق مدخل الجامعة ومنع دخول أفواج جديدة من ذوي الطلاب المفصولين، دون ان يدخل الامن إلى الحرم الجامعي.
وأشار عربيات الى ان الجامعة مزودة بنظام امني ونظام مراقبة متطور مكون من700 كاميرا، حيث تم التعرف على هوية 15 شخصا من المقتحمين، وتزويد الأجهزة الأمنية بتفاصيل ما حدث.
وأشار إلى أن الجامعة ستواصل مراجعة الأشرطة والاستماع للشهود، وستتخذ إجراءات مشددة بحق أي طالب يثبت تورطه بأحداث الثلاثاء، كما ستلاحق الجامعة المقتحمين لدى الأجهزة القضائية المختصة، ولن تتنازل عن حقوق طلبتها.
وأشار عربيات الى عودة الهدوء الى الجامعة ، ودوام الطلاب بشكل طبيعي دون أي معيقات.
وشدد عربيات على ان الجامعة تتميز بالهدوء، وندرة المشاكل والحوادث المشابهة، ووجود قوانين صارمة تمنع حدوثها، وأن الجامعة ستدرس اتخاذ إجراءات لمنع تكرار ما حدث منها تعزيز قدراتها الأمنية، مبينًا أن الجامعة بدأت منذ أشهر بمشروع البطاقة الذكية لجعل جميع بوابات الجامعة إلكترونية، والتي ستساهم في ضبط دخول الأفراد إلى الحرم الجامعي، والمحاضرات.