Advertisement
تساءل النائب مصلح الطراونة منتقدا الاعلانات التي انتشرت أخيرا في شوارع المملكة حول التحرش الجنسي فقال : ما هي القصة ؟ ، أن مشكلة الأردن ليست مشكلة تحرش جنسي ، بل أن المشكلة أولئك الذين وراء الاعلان .
وأضاف الطراونة في منشور له في صفحته الشخصية على الفيسبوك : عيب استحوا علينا ..أخذتوا تمويل صحتين ..راح نسألكوا من وين جبتوها .
وختم الطراونة متسائلا : فيه مجال تسووا نفس الحملة لمكافحة الفساد والمفسدين وتوخذوا تمويل عليها ..فيه مجال تسووا نفس الدعاية للتكافل الاجتماعي . شو قصة التحرش الجنسي اللي معبية البلد في الإعلانات ..عيب استحوا علينا ..أخذتوا تمويل صحتين ..راح نسألكوا من وين جبتوها ..بس مشكلة الأردن مش مشكلة تحرش جنسي ..مشكلة الأردن انتو جزء منها ومن يمثلكم : عن التمويل الأجنبي بسولف..فيه مجال تسووا نفس الحملة لمكافحة الفساد والمفسدين وتوخذوا تمويل عليها ..فيه مجال تسووا نفس الدعاية للتكافل الاجتماعي ؟