Advertisement
أظهر "فيديو جرافيك" نشرته منظمة "ميزان للقانون"، اليوم الخميس، بمناسبة حملة ال 16 يوماً الدولية لمناهضة العنف ضد النساء، إلى أن عدد الحالات التي استقبلتها إدارة حماية الأسرة حتى نهاية تشرين الأول الماضي، بلغت 9839 حالة عنف أسري، في حين بلغ عدد النساء اللواتي تم نقلهنّ لأماكن آمنة لنفس الفترة، 264 حالة، حيث تلتزم الإدارة بنقل المتضرر إلى مكان آمن بموافقته.

وأوضحت ميزان في الفيديو جرافيك التي أعدته بالتعاون مع إدارة حماية الأسرة، وبدعم من الاتحاد الأوروبي، إلى أن المادة الرابعة من قانون الحماية من العنف الأسري، تلزم مقدمي الخدمات الصحية أو التعليمية أو الاجتماعية في القطاعين العام والخاص، التبليغ عن أي حالة عنف أسري واقعة على فاقد الأهلية أو ناقصها حال علمه أو إبلاغه بها. ويكون التبليغ بموافقة المتضرر إذا كان كامل الأهلية وكان الفعل الواقع عليه يُشكل جنحة وفقا لأحكام هذا القانون. ولا يجوز الإفصاح عن هوية مقدمي الإبلاغ في قضايا العنف الأسري إلا إذا تطلبت الإجراءات القضائية غير ذلك.

عالميا، أشار الفيديو إلى أن إمراة واحدة من بين كل ثلاثة نساء تتعرض للعنف، في إشارة إلى أن ظاهرة العنف ضد النساء هي ظاهرة عالمية، لا ترتبط بمجتمع دون آخر.

يشار الى ان حملة 16 يوماً من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، هي حملة دولية تبدأ كل يوم 25 تشرين الثاني من كل عام، وهو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتمتد إلى 10 كانون الأول، وهو يوم حقوق الإنسان العالمي. وبدأت الحملة في العام 1991 بواسطة معهد المرأة العالمي الأول للقيادة، ويشارك حاليا في الحملة أكثر من 3700 منظمة سنوياً من مختلف دول العالم.-(بترا)