Advertisement
تعهدت السعودية، اليوم الخميس بدعم دول مجموعة الساحل الإفريقي الخمسة بـ100 مليون يورو.جاء ذلك في كلمة لوزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية أحمد القطان، خلال افتتاح مؤتمر حشد التمويل لدول مجموعة الساحل الإفريقية الذي بدأت فعالياته اليوم، بنواكشوط.
 
 
وأشار إلى أن نصف هذا المبلغ سيخصص لبرنامج الاستثمارات ذات الأولوية لمجموعة دول الساحل الخمس.وهذه هي المرة الثانية، التي تقدم فيها السعودية دعما لمجموعة الساحل، حيث قدمت من قبل 100 مليون يورو، خلال مؤتمر حشد الدعم للمجموعة الذي عقد في بروكسل العام الماضي.وانطلقت، اليوم الخميس، فعاليات مؤتمر دولي، بهدف حشد التمويل لبرامج الاستثمارات الأولية في دول المجموعة، بمشاركة قادة دول المجموعة، بحسب مراسل الأناضول.كما وصلت إلى نواكشوط عدة وفود أوروبية وإفريقية وعربية رفيعة المستوى للمشاركة في المؤتمر، بينها رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، ووزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، وزير الدولة للشؤون الإفريقية بالمملكة العربية السعودية أحمد قطان.وعقد المؤتمر الأول لحشد التمويل للمجموعة العام الماضي في بروكسل وجمع 414 مليون دولار لصالح القوة العسكرية المشتركة لدول المجموعة.وتأسست مجموعة دول الساحل الإفريقي (موريتانيا وبوركينافاسو ومالي وتشاد والنيجر)، في 2014، ويقع مقر أمانتها العامة بنواكشوط.وتنشط بمنطقة الساحل الإفريقي، العديد من التنظيمات التي توصف بالمتطرفة ومن بينها فرع القاعدة ببلاد المغرب.وتشن هذه التنظيمات من حين لآخر هجمات تستهدف الثكنات العسكرية والأجانب بدول الساحل، خصوصا في مالي، التي سيطرت على أقاليمها الشمالية تنظيمات متشددة في 2012، قبل طردها إثر تدخل قوات فرنسية حينها.وأعلنت المجموعة قبل أكثر من عام إنشاء قوة مشتركة لمحاربة الإرهاب، تتكون من 5 آلاف عنصر، ويوجد مقرها في مالي.وحدّدت الدول المؤسسة للقوة في بداية إنشائها مبلغ 423 مليون يورو كميزانية سنوية‎ لها .
ــ نواكشوط ـ خادم بوسوـ سين عرب