Advertisement
في الوقت الذي تتظافر فيه كافة الجهود الوطنية من مختلف  مؤسسات الدولة الاردنية بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للدفع بمنطقة العقبه الاقتصادية الخاصة قدما نحو تحقيق أهدافها وفلسفتها واستراتيجيتها كمشروع نهضوي اقتصادي وطني ورافعة مالية لخزينة الدولة ، نجد ان هذا المشروع يتعرض اليوم الى حملات ممنهجة للنيل منه ومن مؤسساته الوطنية من قبل بعض الاشخاص وناشطي وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق مصالح ضيقة وشعبيات زائفة لا سيما وقد قالت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد مؤخرا كلمتها الفصل لتؤكد للجميع ان قطار العقبه يسير بالاتجاه الصحيح وان ما يتم إنجازه من بناء وعمل يقف خلفه كوادر أردنية أمنت بالعمل كقيمة أساسية وواصلت العمل ليلا ونهارا لتحقيق الرؤية الملكية السامية .
واننا كصحفيين عاملين في العقبة نؤكد أن  اي حديث خارج ما توصلت إليه  هيئة النزاهة ومكافحة الفساد  هو هجوم مقصود ومبيت بليل  للنيل من مشروع منطقة العقبه الاقتصادية الخاصة والمؤسسات الوطنية التي تقوم على تنفيذ هذه الرؤيا وترجمتها واقعا يعتز بإنجازه   .
وعليه فان لجنة نقابة الصحفيين في العقبة  واعضاء النقابة يستنكرون اي محاولة تهدف الى تعطيل عجلة البناء والاعمار والاستثمار في العقبه التي انطلقت نحو العالمية  بجهود المخلصين من ابناء الوطن في ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
  ونقول لكل  اصحاب النظرات السوداوية الذين بين الحين والآخر يطعنون الوطن ومؤسساته والقائمين عليها..
 كفى فقد بلغ السيل الزبى وآن لكم أن تزيحوا المنظار الاسود عن عيونكم لان الاوطان لا تبنى بالوهن والوهم والتشكيك سعيا لشعبية زائفة واهنة لا تغني ولا تسمن من جوع ولا تقدم للوطن شيئا إلا تشويه الصورة والمنجزات.
إننا كصحفيين عاملين في العقبة ندرك تماما العواقب الوخيمة  لكل منشور مسيء يتم نشره عبر أية وسيلة إعلامية وانعكاسات ذلك على البيئة الاستثمارية في  العقبة وحيث أن الاستثمار الأجنبي المباشر يشكل دعما لاقتصادنا الوطني فأن اي خطاب مضلل وزائف يساهم في الحد من الاستثمار ويحرم الوطن من موارد تساهم بشكل فاعل في إخراج الوطن من ضائقة اقتصادية تحيط به إحاطة السوار بالمعصم .
واننا إذ ندرك خطورة ما يمارسه البعض في الحديث عن فساد مستشر ليس له وجود الا في عقولهم ولا يصمد أمام الحقائق والبراهين فأننا ندعوهم ان كانوا صادقين الى تقديم بيناتهم للجهات ذات الاختصاص دون اللجوء إلى الاستعراض عبر وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي وسنكون معهم في الكشف عن أي فساد وأي فاسد بعد أن تتم إدانته من القضاء وبغير ذلك فأنهم سيقاتلون الناطور دون الفوز بحبة  عنب واحدة .
اخيرا نقول اتقوا الله في الوطن ولا تكونوا كالمنبت الذي لا أرضا قطع ولا ظهرا ابقى .
والله من وراء القصد .
أعضاء الهيئة العامة في نقابة الصحفيين
فرع العقبة