Advertisement
يترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون، الذي يعقده قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في مدينة الرياض يوم الأحد 9 ديسمبر 2018. وأكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني فخره واعتزازه بتكليفه من خادم الحرمين الشريفين بنقل الدعوة الكريمة إلى إخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس للمشاركة في اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون. وأضاف: «إن أصحاب الجلالة والسمو سيبحثون عددا من الموضوعات المهمة في مسيرة العمل الخليجي المشترك، وما تم إنجازه في إطار تحقيق التكامل والتعاون الخليجي في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والقانونية، كما سينظرون في التقارير والتوصيات المرفوعة من قبل اللجان الوزارية المختصة والأمانة العامة».

وأوضح أن أصحاب الجلالة والسمو سيبحثون أيضا آخر التطورات السياسية الإقليمية والدولية، ومستجدات الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وعبر عن أمله في أن تسفر هذه القمة المباركة، عن نتائج بناءة ومثمرة تعمق التعاون والتكامل الخليجي في مختلف المجالات، وتحقق تطلعات مواطنيها لمزيد من التكاتف والتلاحم والتآزر لمواجهة التحديات كافة، والحفاظ على أمن واستقرار دول المجلس والمنطقة عموما.