Advertisement
نقل قطار الحرمين أكثر من ٧٥ ألف راكب من محطة مكة المكرمة إلى المدينة المنورة خلال 60 يوما عبر 150 رحلة، ويبلغ حجم الطاقة الاستيعابية للقطار في الرحلة الواحدة 417 راكبا.

وشهدت أسعار التذاكر تخفيضا وصل إلى 50% ويستمر التخفيض حتى منتصف ديسمبر الجاري. ومن المتوقع زيادة عدد الرحلات في العام القادم تدريجيا خصوصا أن أكثر من 500 شاب سعودي يتولون قيادة القطار وإدارة غرف التحكم بعد أن تلقوا تدريبهم في إسبانيا والمعهد السعودي للقطارات بالقصيم (سرب)، وستتصاعد سرعة القطار من 200 إلى 300 كيلو في الساعة. ومع نهاية ديسمبر 2018 ستنظم رحلات منتظمة أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد، تنطلق من محطات مكة المكرمة، المدينة المنورة، السليمانية بجدة، مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، فيما يتوقع انطلاق الرحلات من محطة مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة متزامناً مع اكتمال جاهزية المحطة والمطار الذي سيعلن عنه في حينه.

يشار إلى أن مواعيد الرحلات خلال هذه الفترة، ستكون متنوعة بين رحلات صباحية وأخرى مسائية، بإجمالي ٦ رحلات في اليوم الواحد في الاتجاهين وسيزداد عدد الرحلات لتكون طوال الأسبوع خلال الربع الأول لعام 2019 وفق جداول سيعلن عنها تباعا، ومن مميزات قطار الحرمين إمكانية استقبال المسافرين حتى قبل الرحلة بـ١٥ دقيقه على خلاف رحلات الطيران ويتم توفير خدمة الحافلات لنقل المسافرين للمسجد الحرام والمسجد النبوي من المحطة مباشرة بقيمة 5 ريالات والنقل من المطار للحرم النبوي يكلف 45 إلى 80 ريالا.