Advertisement

كشف السفير السوداني في روسيا نادر بابكر أن بلاده ومصر تعتزمان تشكيل قوة مراقبة مشتركة تعمل على طول الحدود مع ليبيا، لمنع تهريب الأشخاص والأسلحة منها.

ونقلت وكالة أنباء "ريا نوفستي" عن السفير السوداني في موسكو قوله: "لدينا تعاون جيد جدا مع مصر. نحن نخطط لتشكيل جيش مراقبة مشترك أو قوات مراقبة لحماية الحدود ووقف تسلل الإرهابيين والأشخاص الذين يستخدمون هذه المنطقة لنقل الأشخاص بشكل غير قانوني... أحيانا يتم هناك تهريب الأسلحة ونقل الإرهابيين ويجب عليك بذل كل جهد لضمان وضع الحدود الليبية مع الدول المجاورة، تحت مراقبة جيدة".

وأعرب بابكر عن أمله في أن تساعد هذه الجهود في  تسوية الوضع في ليبيا.

كما أشار إلى أن الأزمة في دارفور وفي المنطقة الغربية من السودان، وجنوب البلاد سيتم حلها قريبا، لافتا إلى أن العديد من اللاجئين السودانيين بدؤوا في العودة إلى دارفور من تشاد، وذلك نتيجة للجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لإحلال السلام في المنطقة.

المصدر: نوفوستي