Advertisement
حذر محافظ عجلون علي المجالي، المواطنين من الاقتراب من مجاري السيول والاودية وخصوصا في ظل التساقط الغزير للامطار الذي تشهده المحافظة حفاظا على سلامتهم.
وقال المجالي ، إن غرف الطوارئ في المحافظة على جاهزية للتعامل مع الظروف الجوية وعلى مدار الساعة وفتح غرف العمليات لمتابعة ومعالجة اي ملاحظات تتسبب بها الامطار وبخاصة من حيث تسليك عبارات التصريف وتسهيل حركة المواطنين.
و شهدت مناطق محافظة عجلون خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية أمطارا غزيرة من دون انقطاع، حيث قدرتها مصادر زراعة المحافظة بزهاء 90 ملم.

ورفعت هذه الكميات المعدل التراكمي إلى زهاء 150 ملم وهي الحدود التي يطلق عليها المزارعون بـ”الوسم”، والتي تبشر بموسم زراعي جيد في هذه الأوقات من السنة.

وكانت الأمطار الغزيرة مصحوبة بتشكل الضباب الكثيف في معظم مناطق المحافظة المرتفعة والشفاغورية وهبات من الرياح.

وتسببت الأمطار بارتفاع مستوى المياه بوادي كفرنجة المغذي للسد، وبمداهمة بعض المنازل وتشكل السيول في أودية المحافظة، وإرتفاع منسوب المياه وتشكل البرك على الطرق، بسبب محدودية فاعلية قنوات تصريف مياه الأمطار التي لحقتها أضرار في بعض المناطق.

إلى ذلك، واصلت غرفة عمليات المحافظة وعبر مختلف الفرق التابعة للأشغال والبلديات والدفاع المدني متابعة شكلوى السكان والتعامل مع الحالة الجوية أولا بأول،حيث أكد محافظ عجلون علي المجالي أن جميع الطواقم على أتم الإستعداد لتلقي شكاوى وملاحظات السكان للتعامل مع أي طارئ،

مشيرا إلى أنه تم في أوقات سابقة القيام بجولات على مختلف المناطق وتحديد نقاط الضعف،وأماكن تشكل السيول التي يتواجد بها سكان،حيث تم إخلاءهم إحترازيا.