Advertisement
 اكد الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية سعد الحريري ان كل محاولة لرمي المسؤولية عليه فيما يتعلق بتاخير تشكيل الحكومة هو للتعمية عل اساس الخلل. وفي بيان صادر عن مكتبه ووزع تحت اسم " مصدر رفيع ومقرب " قال الحريري : ان الرئيس المكلف يتحمل ، في نطاق صلاحياته الدستورية ونتائج الاستشارات النيابية ، مسؤولياته الكاملة في تأليف الحكومة ، وقد بذل اقصى الجهود للوصول الى تشكيلة ائتلاف وطني تمثل المكونات الاساسية في البلاد ، وهي التشكيلة التي حظيت بموافقة رئيس الجمهورية ومعظم القوى المعنية بالمشاركة ، ثم جرى تعطيل اعلانها بدعوى المطالبة بوجوب توزير كتلة نيابية ، جرى اعدادها وتركيبها في الربع الاخير من شوط التأليف الحكومي" .
واكد البيان" ان مسيرة التعاون بين رئيس الجمهورية وبين الرئيس سعد الحريري ، هي التي شكلت جسر العبور من مرحلة تعطيل المؤسسات الى مرحلة اعادة الاعتبار للمؤسسات الدستورية ودورها .
واذا كان البعض يجد في تكرار التعطيل وسيلة لفرض الشروط السياسية ، وتحجيم موقع رئاسة الحكومة في النظام السياسي ، فان الرئيس الحريري لن يتخلى عن تمسكه بقواعد التسوية السياسية التي انطلقت مع انتخاب فخامة الرئيس ، فحرصه على موقع رئاسة الجمهورية واجب وطني لن يتهاون فيه ، ونجاح العهد هو نجاح لكل اللبنانيين ، وحماية هذا النجاح تكون اولاً وأخيراً بتأليف حكومة قادرة على جبه المخاطر والتحديات وتعزيز مساحات الوحدة الوطنية وليس تحجيم هذه المساحات وبعثرتها" .
--(بترا)