Advertisement

أعلنت السلطات المغربية الجمعة تفكيك خلية من 6 أفراد يشتبه بارتباطها بتنظيم "داعش"، وتخطيطها لاعتداءات إرهابية في المملكة.

وجاء في بيان عن الداخلية المغربية: "المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية إرهابية ينشط عناصرها في مدينة بني ملال وسط البلاد، ويشتبه في موالاتهم لتنظيم "داعش".

وورد في البيان أن "الأبحاث الأولية أظهرت قيام المشتبه بهم بعمليات تجنيد واستقطاب الشباب من أجل تبني مبادئهم المتطرفة والتحريض لتنفيذ اعتداءات تستهدف المخالفين لنهجهم المتشدد".

وأشار بيان الوزارة، إلى مصادرة أجهزة إلكترونية وكتب ومنشورات تروج لفكر التنظيم المتطرف، وتحرض على العنف، إضافة إلى أسلحة بيضاء، لافتا إلى أن أعمار الموقوفين تتراوح بين 24 و37 عاما.

وبقي المغرب في منأى نسبي خلال السنوات الماضية عن هجمات "داعش"، علما أنه شهد اعتداءات استهدفت الدار البيضاء وخلفت 33 قتيلا عام 2003، وتفجيرات في مراكش أسقطت 17 قتيلا عام 2011.

وتبنى المغرب عام 2015 قانونا جديدا لمواجهة ظاهرة المسلحين العائدين من بؤر التوتر، ينص على عقوبات بالسجن تتراوح بين 10 و15 سنة.

المصدر: أ ف ب