Advertisement

أعلنت مسؤولة إسرائيلية، أن نحو ألف حالة تحرش تم الإبلاغ عنها داخل الجيش الإسرائيلي خلال عام 2018.

 

وقالت شارون نير مستشارة "شؤون المرأة" في رئاسة أركان الجيش الإسرائيلي: إن 993 حالة تم الإبلاغ عنها في عام 2018، مقابل 893 حالة في العام الماضي.

 

وأضافت بحسب تصريح مكتوب وزّعه المكتب الإعلامي للبرلمان الإسرائيلي "الكنيست": "إن الزيادة في التقارير عن المضايقات، من وجهة نظرنا، تكشف في المقام الأول أن هناك زيادة في الوعي والشرعية للإبلاغ عن كل حالة؛ سواء كان هذا بياناً غير مناسب، أو أفعالاً خطيرة".

 

وكانت "نير" تتحدث في جلسة للجنة الخارجية والأمن البرلمانية الإسرائيلية، ويلزم القانون الإسرائيلي كل إسرائيلي وإسرائيلية تبلغ من العمر 18 عاماً بالخدمة الإلزامية في الجيش الإسرائيلي.