Advertisement

نفى النائب يحيى السعود جميع ما اشيع عن منعه من السفر، وقال 'لم أصل المطار أو امنع من السفر' وقد حذر السعود مروجي هذه الاشاعات ،وتوعد بملاحقتهم قانونياً ، وقال السعود إن 'الجهة' التي اطلقت هذه الاشاعة لم 'تترك مسؤولاً في الأردن إلا واتهمته بالباطل'.

وشدد السعود على أن الحملة التي توجه ضده تأتي بسبب مواقفه من القضية الفلسطينية ودفاعه عن عدالة هذه القضية ، وقد تم تداول اشاعات يوم امس حول عدد من الشخصيات بقضية عوني مطيع من بينهم يحيى السعود وانهم قاموا بمنعه من السفر ، فيما تداولوا انه السعود اعيد من المطار ، وهذا ما نفاه السعود شخصيا.