Advertisement

وضع المنتخب الوطني لكرة القدم، أمس، لمساته الاخيرة على تحضيراته الفنية والبدنية، استعدادا لمواجهة نظيره الصيني عند الثانية عصر اليوم –بتوقيت الأردن- على ستاد حمد الكبير بالدوحة، في آخر محطاته الودية قبيل النهايات الآسيوية 2019.
وأجرى النشامى تدريبه الأخير، عصر أمس، على الملعب الفرعي لنادي السد، بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز، وبمشاركة اللاعبين الـ23 الذين استقروا في القائمة النهائية لخوض كأس آسيا، في الوقت الذي واصل فيه احسان حداد العمل وفقا لبرنامجه البدني، بانتظار بلوغه الجاهزية المطلوبة، والوقوف على امكانية مشاركته في البطولة.
وتعد مواجهة الصين، الاختبار الودي الاخير للمنتخب الوطني، حيث ينتظر ان يختتم النشامى معسكره في الدوحة يوم غد السبت، ليعود إلى العاصمة عمان مباشرة، قبل التوجه إلى الإمارات صباح الاثنين 31 كانون الأول (ديسمبر) الحالي للدخول في اجواء البطولة القارية.
ويخوض المنتخب الوطني لقاء الصين، على غرار مواجهتي قيرغيزستان وقطر السابقتين، خلف الابواب المغلقة، بعيدا عن رصد وسائل الاعلام والحضور الجماهيري.
ويبدأ المنتخب مشواره في النهائيات القارية بالسادس من الشهر المقبل ضمن المجموعة الثانية، بلقاء حامل اللقب استراليا في العين، وبعد أربعة ايام سورية في نفس المدينة، ثم فلسطين 15 من الشهر ذاته بإمارة ابو ظبي، مع ختام الدور الأول من البطولة.
وكان الجهاز الفني أعلن القائمة النهائية للمشاركة في كأس آسيا، حيث ضمت: عامر شفيع، معتز ياسين، احمد عبد الستار، طارق خطاب، يزن العرب، محمد الباشا، انس بني ياسين، براء مرعي، فراس شلباية، سالم العجالين، بهاء عبد الرحمن، عبيدة السمارنة، خليل بني عطية، احمد سمير، سعيد مرجان، صالح راتب، يوسف الرواشدة، احمد عرسان، يزن ثلجي، ياسين البخيت، موسى التعمري، بهاء فيصل وعدي القرا.