Advertisement

اثارت صورة عرضتها النائب علياء ابو هليل لمدرسة حكومية متهالكة على شاشات العرض تحت قبة البرلمان غضب النواب ورئيسهم المهندس عاطف الطراونة والحكومة.

وزاد غضب الحضور على النائب ابو هليل خلال الجلسة المسائية الاربعاء المخصصة لمناقشات الموازنة بعد رفضها الكشف عن اسم هذه المدرسة.

وقال نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر :"لا يجوز الاساءة للأردن بهذه الطريقة وعلى النائب ان تكشف عن اسم المدرسة لفتح تحقيق حولها".

واثنى على كلام المعشر رئيس مجلس النواب المهندس الطراونة الذي طالب ابو هليل الكشف عن اسم المدرسة، ولكن بعد رفضها قال لها: "هذا تضليل للرأي العام واساءة للمدراس الأردنية والتعليم وسوف احيلك إلى لجنة والسلوك".

وقام النواب بالصراخ على زميلتهم ابو هليل لأنها رفضت الكشف عن المدرسة.

ثم عاد رئيس المجلس الطراونة وأكد أن احد المدرستين في مصر والاخرى في اليمن، الا ان ابو هليل اصرت على وجودهما في العقبة.

وقالت ابو هليل إن احدى المدرستين اسمها مدرسة سلمان الفارسي بالعقبة.