Advertisement

تعرض 25 نائبا في لهجوم شعبي كاسح خلال اليومين الماضيين بسبب تغيبهم عن جلسة مهمة للتصويت على الموازنة العامة للدولة.

ولم يوضح النواب الـ 25  نائبا سببا شرعيا للتغيب عن جلسة التصويت الاخيرة للموازنة حيث عرّضهم ذلك لانتقادات شعبية هائلة طالبتهم بالإستقالة والإنسحاب من المشهد.

 وجمع نشطاء أسماء النواب المتغيبين وأبرزهم الوزير الأسبق محمد نوح القضاه ، مطالبين قواعدهم الانتخابية بعدم تجديد الثقة فيهم  مستقبلا وحرمانهم من الاصوات.

ونُشرت مئات التغريدات والتعليقات التي تهاجم النواب الغياب بدون عذر شرعي ، وحاول النائب القضاة رمي الكرة بحضن المجلس والترويج بأنه تم منعه من الحديث إلا أن رد رئيس مجلس النواب م.عاطف الطراونة السريع والحازم خلال الجلسة أجهض ذلك العذر عبر إعلانه تغيب النائب عن جلستي الخميس التي أُقر بها القانون.

وتم نشر مقطع فيديو يكشف مناداة الطراونة اكثر من مرة للقضاة للإدلاء بكلمته إلا أن الأخير لم يكن متواجدا في مجلس النواب .

وكان مجلس النواب أقر قانون الموازنة  العامة ، الخميس ، بتصويت 60 نائبا من اصل 105 حاضرين ، فيما تغيب البقية.