Advertisement
نشر النائب المحامي صالح العرموطي منشورا عبر صفحته الخاصة على الفيسبوك بعد فشل تفجير صوامع العقبة ، أنه ينظر بحزن وألم وبأقصى درجات الغيظ بعد أن أبت الصوامع الشامخة الأبية أن تفارق أهلها في مدينة العقبة.

وكتب العرموطي “أنظر بحزن وألم وباقصى درجات الغيظ.. بعد أن أبت الصوامع الشامخة الأبية أن تفارق أهلها في مدينة العقبة… بعد بيع مينائها… أبت السقوط متمسكة ببقائها وشموخ أهلها وعزهم…متمسكة بأرض الأردن الطاهر…. بكت الصوامع من ألم واستنجدت باحرار الأردن لإنقاذها ولكن للأسف…

وأضاف العرموطي متسائلا ، من اعدمك بدم بارد وبقسوة يا صوامع بلدي ولمن آلت أرضك في الوقت الذي لم يحاكم أي مسؤول ممن تسبب بهذه الفاجعة بحق الوطن والمواطن وكرامته…؟

وختم النائب العرموطي منشوره بالقول “آخ يا وطني… “.