Advertisement
أكد الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، أن إبداع النشامى في بطولة كأس آسيا، المقامة حاليًا في الإمارات، يعود لعزيمة وحماس اللاعبين.

 وأوضح الأمير علي، في تصريحات متلفزة "أعتقد أن ما تحقق يرتبط بعدة عوامل، منها وجود المدير الفني التونسي بلحسن مالوش، على رأس الإدارة الفنية، والذي وضع الخطط للمنتخبات الوطنية".

 وقال "تواجد المدير الفني البلجيكي فيتال بوركلمانز، من أسباب تألق الأردن، كما أن الفكر التكتيكي والتجانس والحماس وراء الانتصار أمام أستراليا وسوريا".

 وأضاف "نفخر ونعتز بأن يكون منتخب الأردن أول المتأهلين لثمن نهائي البطولة القارية، لا نخشى مواجهة أي خصم في الدور المقبل".

 وأردف "نواسي المنتخب السوري الشقيق، ونتمنى له الخير، الفرصة لا تزال أمامه لبلوغ الدور الثاني، وبإمكانهم الفوز على أستراليا كما فعلنا في الجولة الأولى".

 وأشار الأمير علي إلى أن كافة المنتخبات يجب أن يكون لديها الثقة في قدراتها، منوهًا "الأردن عندما دخل نهائيات آسيا لم يلتفت إلى التوقعات حول إذا ما كان مرشحًا أم لا".

وتابع "أتمنى التوفيق لجميع منتخبات غرب آسيا، لفت نظري أن المنتخبات المتجاورة تقابلت معًا، مثل الإمارات مع البحرين، والأردن مع فلسطين وسوريا".

ونوه "نرغب في اللعب مع منتخبات أخرى بحثًا عن التطوير والاحتكاك، هناك منتخبات قوية كالسعودية وايران واليابان، رغم البداية الصعبة للأخير".

 وعن لفتة الملك عبد الله الثاني وولي العهد، بمتابعة مباراة الأردن وسوريا على شاشة التلفاز رفقة عامل الوطن، علق الأمير علي "هذا ليس بغريب على الملك وولي العهد، نحن في الأردن عائلة واحدة". كورة