Advertisement

نتيجة عدم استجابة اي جهة لمطالبات ذوي الضحايا والشهداء فقد قام ذوي الشهداء بتوكيل مكتب رم للمحاماة والأعمال القانونية للسير بالإجراءات اللازمة لمقاضاة كافة الجهات التي ثبت وبما لا يدع مجالا للشك انها قصرت في القيام بالواجبات المنوطة بها بموجب الدستور والقانون.

حيث سجل اهالي الضحايا دعاوى لدى محكمة بداية عمان الموقرة بحق كل من وزير التربية والتعليم ووزير السياحة والآثار وهيئة الاستثمار الاردني ووزارة المياه وسلطة وادي الاردن والمديرية العامة للدفاع المدني والشركة المسؤولة عن حمامات ماعين ووكيل إدارة قضايا الدولة باعتباره يمثل الدولة ومؤسساتها امام القضاء

وقد اعتمدت لائحة الدعوى على النصوص الواردة في الدستور الاردني والقوانين والتشريعات الاردنية حيث ركزت الدعوى على نقاط الخلل والتقصير التي اعترت إجراءات كافة المؤسسات الرسمية سواء أكان ذلك من خلال عدم القيام ببعض الإجراءات الاحترازية والوقائية من قبل بعض المؤسسات او بعد وقوع الحادث من خلال عدم الجاهزية لمواجهة الأزمة او عدم كفاية وفعالية المواد والمعدات المستخدمة من قبل بعض المؤسسات

نحن كذوي ضحايا وشهداء وضعنا حقوقنا وحقوق ابناءنا بين يدي القضاء الاردني المشهود له بالعدل والنزاهة ونصرة اصحاب الحقوق وهو القضاء الحامي للحقوق والحريات وسيبقى كذلك على الدوام