Advertisement

تصريح صحفي مشترك صادر عن كتل ومرشحي انتخابات غرفة تجارة عمان

استمرارا للنهج البائس الذي ضرب جميع مفاصل الدولة وهيئاتها فقد بانت ملامح الفشل مع بدايات عملية الاقتراع بادارة الهيئة المستقلة للانتخابات.

 
اجراءت معقدة مفاجأة تحتاج لوقت طويل واختام وموافقات تسبق عملية التصويت وخاصة في عمان بخلاف باقي المناطق كان لها دور انشاء ازدحام شديد وهمي ومغادرة عدد كبير دون تصويت، وكل ذلك في غرفة واحدة لا تتجاوز مساحتها 40 متر مطلوب منها ان تستوعب 19 الف ناخب.
 

بالاضافة الى ان نسبة التصويت العامة لم تصل حتى الساعة الثانية ظهرا الى 10% وفي بعض الصناديق اقل من ذلك.
كل ما سبق في ظل غياب تام لاعتماد الجانب الالكتروني واتباع الاسلوب الورقي.
هذه الاجراءات رافقها غياب تام للتنسيق والتنظيم وتوزيع الناخبين حسب القطاعات وتوفير متطلبات انجاح العملية الانتخابية.
نستغرب هذه الاجراءات التي اثارت استياء الناخبين وأثرت على سير العملية الانتخابية.
كما اننا نستغرب هذا التصرف تجاه ثلة دأبت على العمل من أجل الوطن والمواطن لرفعة الاْردن وشموخه ، وفي يوم عرسها الديمقراطي خذلت وامتهنت وأذلت.