Advertisement

يبدأ اليوم المنتخب الاماراتي لكرة القدم تدريباته في مدينة العين، حيث يتجهز لمواجهة تايلاند في المباراة الثالثة، والتي يسعى من خلالها إلى الحفاظ على صدارة ترتيب المجموعة الأولى، حيث يملك منتخبنا حالياً 4 نقاط، متفوقاً على كل من الهند وتايلاند بنقطة واحدة، وعلى البحرين بثلاث نقاط.

وكان «الأبيض» قد أدى تدريباً خفيفاً مساء أمس في أبوظبي قبل التوجه مساءً إلى مدينة العين، حيث يستضيف استاد هزاع بن زايد الاثنين المقبل، والتي تأتي ضمن ختام مواجهات مرحلة المجموعات في بطولة كأس آسيا الإمارات 2019.

واتفق لاعبو الابيض على إهداء الفوز على المنتخب الهندي إلى الجمهور الإماراتي الذي ساندهم في المباراة وشجع بقوة طوال التسعين دقيقة حتى تحقق الانتصار الأول، وثمن نجوم الأبيض الوقفة الصلبة للجماهير، مؤكدين حرصهم على مواصلة الانتصارات وتقديم أداء أفضل في المواجهة المقبلة أمام تايلاند.

وأعرب علي مبخوت صانع الهدف الأول ومسجل الثاني، عن سعادته الكبيرة بهذا الانتصار، مؤكداً أن الجمهور لعب دوراً أساسياً في هذا الفوز بمؤازرته القوية للاعبين، وبتشجيعه المستمر الذي منح نجوم الأبيض دافعاً إضافياً لمضاعفة الجهود، ومواصلة القتال للتفوق على المنتخب الهندي العنيد.

وقدم هداف الأبيض تهانيه لكل أبناء الإمارات، واعداً بالاستمرار في العمل بقوة من أجل حصد مزيد من النقاط، مشيراً إلى أن المباراة المقبلة أمام تايلاند ستكون تحدياً جديداً أمام منتخبنا، وأنهم سيبذلون كل ما يملكون ليبقى الأبيض في صدارة الترتيب.

وتوجه المدافع إسماعيل أحمد أحد أبرز نجوم المباراة، بالشكر إلى الجماهير الإماراتية، التي كان حضورها لافتاً في المدرجات، مبيناً أن المساندة والتشجيع كان لهما أثر واضح على أداء اللاعبين، وأسهم بدرجة كبيرة في خروج المنتخب فائزاً.

وتحدث إسماعيل عن مباراة أول من أمس، لافتاً إلى أن المنتخب الهندي لم يكن صيداً سهلاً، مشيداً بالمستوى الطيب للمنافس الذي أظهر قوة كبيرة تشير إلى التطور الهائل للكرة الهندية في السنوات الأخيرة.

من جانبه ثمن ماجد حسن دور الجماهير، معتبراً أنها تمثل دائماً اللاعب رقم واحد في كل مباريات المنتخب، وهذا الأمر ليس غريباً على أبناء الإمارات.

وحيا خميس إسماعيل لاعب منتخبنا الوطني الجماهير، مبيناً أنهم يستحقون أن نهدي لهم هذا الفوز الذي جاء في وقت مناسب ليعيد المنتخب إلى سكة الانتصارات ويضعه على الطريق الصحيح، وامتدح خميس المساندة المميزة التي حصل عليها المنتخب، مؤكداً أنها كانت واحداً من أهم أسباب وعوامل التفوق على الهند.

وشدد خميس على ضرورة استمرار المد الجماهيري في المباريات المقبلة، وخاصة في لقاء تايلاند باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، باعتبارها المواجهة الأخيرة للأبيض في مرحلة المجموعات، والفوز فيها سيضمن حسم الصدارة لمصلحة منتخبنا، آملاً أن يوفقوا في قيادة الإمارات إلى منصة التتويج.

تلاحم

ومن جانبه أشاد محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، بالجماهير الإماراتية، مثمناً وقفتها القوية خلف الأبيض في مباراة الهند، مشيراً إلى أن التلاحم الكبير في المدرجات بين مختلف فئات المجتمع يؤكد توحد أبناء الإمارات خلف شعار الوطن وحرصهم على مساندة منتخب بلادهم هو يخوض هذه البطولة المهمة.

وقال: «تزينت مدرجات استاد مدينة زايد الرياضية بحضور زاه ومميز لكل فئات المجتمع الإماراتي، شاهدنا الشباب من أبناء وبنات الإمارات جنباً إلى جنب مع الكبار من آبائنا وأمهاتنا، جاء أصحاب الهمم، حضر الأطفال وتواجدت الأسر، لم يتخلف عن الركب أحد، تدافعوا كلهم لمساندة الأبيض، وتوحدت الأندية تحت راية واحدة، وشجع الجميع بقوة حتى انتصر المنتخب».

وتمنى الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، التوفيق للأبيض في مقبل المباريات، ليواصل مشواره في البطولة حتى منصة التتويج، مجدداً ثقته بكل عناصر المنتخب وقدرتهم على تحقيق تطلعات عشاق كرة القدم الإماراتية، مضيفاً إن مستوى الأبيض في تصاعد مستمر من مباراة إلى أخرى، متوقعاً أن تشهد المواجهات المقبلة أداءً أفضل من منتخبنا الوطني.

وامتدح ابن هزام الحضور الجماهيري الكبير الذي حظيت به مباراة الإمارات والهند والذي بلغ 43 ألف متفرج احتشدوا باستاد مدينة زايد الرياضية، واستمتعوا بمباراة ذات مستوى فني مميز، مشيراً إلى أن الاتحاد الآسيوي أبدى سعادة كبيرة بالنجاح الجماهيري اللافت للبطولة، مضيفاً إن السلوك المميز لجمهور المنتخبين والروح الرياضية التي ظهرت بوضوح في المدرجات تؤكد أن الإمارات دولة سلام وأمن ومحبة وتسامح.

لا تهاون

ومن ناحيته هنأ الدكتور حسن سهيل مشرف منتخبنا الوطني الأول، كل أبناء الإمارات على الفوز الغالي للمنتخب على نظيره الهندي، معتبراً الانتصار هدية بسيطة للجماهير التي ساندت اللاعبين وشجعتهم طوال زمن المباراة، وكانت سبباً مباشراً في النتيجة بفضل دعمهم المستمر ووقفتهم القوية خلف المنتخب.

وأشاد حسن سهيل بالأداء المميز لكل نجوم الأبيض، مبيناً أن كل لاعب قام بدوره على الوجه الأكمل، وأن هذا الانتصار تحقق بفضل تضافر جهود الجميع، وجاء نتيجة لروح الفريق الواحد الذي يسود أروقة المنتخب، حيث يعمل الجميع بتفان وإخلاص ويقدمون كل ما يملكون لإسعاد القاعدة الرياضية ورفع اسم دولة الإمارات العربية المتحدة عالياً في هذا المحفل القاري المهم.

وأكد مشرف منتخبنا الوطني الأول، أنهم يولون المباراة المقبلة أمام تايلاند الاهتمام اللازم، ويحرصون على إعداد الأبيض بالصورة المطلوبة ليواصل تقديم عروضه المميزة، ويستمر في انتصاراته ليحسم صدارة المجموعة لصالحه، مشدداً على عدم التهاون مع المنافس الذي فجر مفاجأة بفوزه على البحرين.

وقال: «الفوز على الهند كان مهماً للغاية، نتيجة التعادل في المباراة الأولى أمام البحرين لم ترض الكثيرين، وخاصة أن منتخبنا هو صاحب الأرض والجميع ينتظر منه أداءً أفضل، الانتصار الأول أعاد الثقة للمنتخب ولاعبيه، وأتمنى أن يكون دافعاً لمزيد من البذل والعطاء، حتى يواصل الأبيض مشواره وصولاً إلى منصة التتويج».