Advertisement

ودّع المنتخب السعودي مسابقة كأس آسيا مبكراً من دورها الـ16 عقب الهزيمة ظهر اليوم أمام الكمبيوتر الياباني بهدف نظيف.

قدّم المنتخب مستوى أفضل كثيراً من نظيره الياباني، لكن هناك العديد من الأخطاء أسهمت في الخروج المبكر وعدم رضا الجماهير عن المستوى.

خط الدفاع

يعد الخط الدفاعي لدى المنتخب السعودي هو الأضعف بكل تأكيد؛ إذ تسبب في كوارث دفاعية منذ مباراة قطر، حتى إن اليابانيين لم تكن لهم هجمات تُذكر باستثناء الهدف الذي جاء بسبب التمركز الخاطئ لقلب الدفاع.

الكرات الطولية

يعاب على الأخضر استخدام الكرات الطولية التي أثبتت فشلها؛ بسبب طول قامة اليابانيين، ورغم ذلك أصر اللاعبون عليها من العمق.

غياب رأس الحربة

يفتقر المنتخب السعودي حتى الآن لرأس حربة صريح، فمنذ ابتعاد الثلاثي الهجومي محمد السهلاوي وناصر الشمراني ونايف هزازي ومن قبلهم ياسر القحطاني ولم يجد الأخضر ضالته في مهاجم قناص من العيار الثقيل.

ظهر الغياب الهجومي جلياً تماماً في مباراة اليوم؛ إذ استحوذ المنتخب تماماً على مجريات المباراة، خصوصاً في شوطها الثاني، لكنه استحواذ سلبي دون أي فاعلية هجومية.